للتواصل معنا : contact@dades-infos.com

تصنيف أدب وشعر

الرواق

بتاريخ 12 Sep, 2014

  في الرواق تبين للكل مشهد غريب…  مشهد تقشعر له الأبدان. الرواق بكل بساطة مكان لن تحب الجلوس أو انتظار مصيرك فيه  فبعد أن يخرج أستاذ و لائحة الطلبة الممتحنين في يده ، لينادي على ضحيته الأولى، يبدأ الطلبة بالنظر   يمنة و يسرة كأنهم غير آبهين والعكس صحيح . قد يختار  بعض الطلبة الآخرين تثبيت أعينهم في الأرض، مخافة النظر إلى عيني الأستاذ المشرف ،وإذا  فعل أحدهم ذلك ستمسه لعنة المشرف لينسى المسكين  كل المعلومات الشخصية المتعلقة به بدءا  بتاريخ ومكان ولادته أو ينسى لما هو متواجد أصلا في رواق المدرسة  أو « رواق الموت »  كما يحلو للبعض أن يسميه. في تلك اللحظات كان دوري  يقتصر في السخرية و…

بوكافر: إستلهام لقيم الوفاء للأرض والوطن

بتاريخ 4 Sep, 2014

إن نسج هذا الهرم الرمزي في عنق التاريخ الجماعي بتلافيــفه المتشـــابكة مرة، والمتنـــافرة أحيانا تضغط على نفسي لأجول سير أغوار الفيافي علني أنقل الملفوف في أقمطة السرية وما غمرتة دواهي الزمن الرديئ لأنه لا يتوافق مع هوى القلوب الصفراء لأن منطق التاريخ ينادي بأنه ما لا يخلد لا يمجد هو إذن منبوذ وما دامت جغــــرافية المكان وسيـــرورة الزمان تقاوم قساوة النسيان والتزييـــف فستضل بوكــــــافر الوعاء الروحي الذي منه نستلهم قيم الوفاء للأرض والوطن. بوكافر وملحمة التحريـــــــر ومخالب العبد الضريـــــــــــر وممالـــــيك تمــــوزغا الممتدة كناريـــا حتى ســـيوة المجيدة وردها دم الشـهيـــــــــــد نخيـــــــــــلها دمع الثكالـــــــــى إفوغــــاس ومـــالي البعيــــدة تيـــــفيـــــــناغ وحــــياة البـــــداوة وقـــــــلاع الجســور الثوريــة فٱهنـــــــئ أمير الحريــــــــــــــــــة. كتبت هذه القصيــدة فوق جبل…

الرابور الطنجاوي « مسلم » يتحف جماهير ورزازات ويتوعدها بالعود

بتاريخ 31 Août, 2014

رغم التساقطات المطرية التي شاهدتها مدينة ورزازات مساء الأمس السبت أحيى للرابور الطنجاوي مسلم السهرة الثالثة من الأسبوع الرابع ضمن فعاليات مهرجان صيف ورزازات المتواصلة إلى غاية إلى 19 شتنبر، والمنظم من طرف عمالة إقليم ورزازات بشراكة مع مجلس جهة سوس ماسة درعة والمجلس البلدي لورزازات والمجلس الإقليمي للسياحة بورزازات والمكتب الوطني المغربي للسياحة . مسلم قادم من طنجة عروس الشمال الى ورزازات عاصمة السينما أتحف الجمهور الورزازي العاشق للفنان مسلم في أمسية امتدت حتى أخر الليل . وعرفت منصة العرض إقبالا جماهيريا غفيرا رغم التساقطات المطرية التي عرفتها المدينة لليلة الأمس و برودة الأجواء ضلت الجماهير تردد كلمات الفنان الطنجاوي في سمر ليلي أشبه بلوحة فنية رسمها الفنان مسلم بكل الألوان و بكل الأحلام. ورســـــم النهار ليلا…

قراءة في رواية « دادس …الأمس القريب » لمحمد الرشيد الناصري

بتاريخ 3 Juil, 2014

ذ.لحسن ملواني بدءا نحيي بحرارة أخانا الكاتب باعتباره من المبادرين بالمنطقة إلى التأليف متحدين واقع تراجع القراءة وواقع نكوص التأليف .. وبغض الطرف عن جودة العمل أو رداءته فإننا في مرحلة التأسيس للعمل الإبداعي والثقافي بالمنطقة بغية تحقيق تراكم يجعلنا في الأخير نستطيع المفاضلة و الفرز بين المنجزات ، كما يشجع المبدعين ويفتح شهية المترددين في الإقبال على التأليف والتوثيق لما يبدعون كتابة في شتى الفنون . أيها الحضور الكريم نحن سعداء ، ونحن نرى هذه الإصدارات التي كان لجمعية « أنازور  » شرف الطرح لبرمجتها ضمن أنشطة برنامج المهرجان و التي أثمرت هذه الإنتاجان المشجعة ، والمبينة لوجود كفاءات ومواهب سيرى الكثير منها النور في المستقبل القريب بإذن الله . نحن سعداء ونحن نرى إنتاجات مبدعين في الجنوب الشرقي بتنوعها رواية وشعرا وترجمة……

أميرة الربيع

بتاريخ 13 Juin, 2014

مصطفى مروان بتاريخ: ‏13‏/06‏/2014‏ 06:47:17 م تزحف أوراقي لاهثة.. تناجي نسمات عطرك السجي تحتضر دمعة الثوق.. لتروي عطش أزاهر الرياحين. أحتضر.. أحتضر.. و أنت يا سيدتي.. أنت كالحلم الحلو..كالحلم الحلو.. يؤرق مضجع أضلعي.. ويؤرقني. و أنت يا سيدتي.. أنت كالسحابة البعيدة.. ترقصين.. ترقصين.. لتراقصي أوجاع رياح الخريف. تتمتم زقزقة البلبل.. ويعتصر قلب زهرة الأوركيد وأنت يا سيدتي.. أنت كالبحر.. في هدوء ضحكتك.. تغرق عيون الدجى.. وتغرق أرصفتي وكل سفني. على شطأني عينيك العسليتين.. ترتعش أنفاسي..وأرتعش تستكن الحروف على ألسنة الهوى.. لتسقط آخر قلاعي تباعا. و أنا.. أنا كالنسمة الهائمة..التائهة.. بين راشفات عطرك كطائر السونونو.. أسكر مع هبوب أول نفحة من أيام الربيع. كأوراق الحناء.. كأوراق الحناء.. أعانق خصلات شعرك و أنا.. أنا كالطفل المدلل.. أحلم أن أولد ضحكة حلوة.. بين شفتيك الساحرتين.. فيا أميرة الربيع.. أقتلني.. أقتلني.. لأموت على خصر أجفانك.. فأبعث فرحا و جنونا سرمديا بين محياك. __ مصطفى مروان __ إهداء..  » إلى امرأة لا وجود لها إلا في مملكة الربيع  »

قصة قصيرة: حكاية حظ

بتاريخ 9 Mai, 2014

 وأنا أجوب  ثنايا الجزء القديم من بلدتي، عبر الدروب الضيقة وجدت نفسي،قبل الوصول إلى بيتنا القديم، برحاب ساحـة تتوسطها ..وهنا تسللت إلى خيالي خيوط من ذكريات و حنين إلى أجمل و أمتع لحظاتها.. ذكرت رجالا و نساء كانوا يمرون بجوارنا ونحن نلعب لعبة أو نردد نشيدا.. رجال في طريقهم نحو العمل في الحقول أو في غيرها.. نساء يعدن فرادى أو جماعات يرددن لحنا أو يحكين ما صادفن من طرائف وأحداث .. والجميل أنه قبل ذهاب كل واحدة منهن لتعانق عتبة بيتها تقدم نصيبا من الحشائش لثور في ملك القبيلة.. كانت هذه الصورة كفيلة باستعادة روح الالتحام…

أمدياز مولاي احماد اطاهر

بتاريخ 27 Jan, 2014

الشهرة يتمتع بها كل من له مكانة مرموقة داخل مجتمع معين، سواء في الرياضة، السياسة، والفن…فالفن هو الذي يحتل الريادة في الشهرة ذلك لكثرة المعجبين بهذا الصنف، كالغناء مثلا الذي يكتسح المرتبة الأولى ضمن الفن.المغني مثلا له مكانة مرموقة لما له من محبين و معجبين مما يكتسب شهرة تجعله يرقي الى مستويات مختلفة و طبعا ليس المغنيين سواسية؛ فهناك من لم يرى نور الشهرة ولم يذق طعمها رغم العطاء والجهد. و منه فإن الجنوب الشرقي لبلادنا يزخر بمواهب في ميادين مختلفة: الغناء؛المسرح….الا أنه لم يحظى بالاهتمام اللازم من طرف المسؤلين للرقي به الى المستوى المطلوب مما يخلق عند الفنان نوع من الإحباط والفشل. مولاي احماد أطاهر أو الشيخ حماد كما يحب أن ينادى به أو أمدياز حماد كما هو معروف به.ينحدر…

حكاية البقال..

بتاريخ 24 Jan, 2014

  بقلم: ابراهيم حميجو صباحا جدا قام، غير منتبه للقر، غير ابه بالعتمة، تناول ماءه، وضوءه، وادى الشعيرة، طوبى له، والناس تغط من الغطيط في نوم عميق، تعسا لهم، طوبى له تناول حساءه من الشعير وقطرات زيت صافية غير تلك المعبأة في قارورات قذرة تعسا لها، وخبزه الشهي الساخن، وكؤوس الشاي دفا جسده، ثم خرج من البيت… شاحنة الحليب في الطرف المقابل، ورجل مثله،سيارة خبز الصباح، من فرن عماله مثله، نزع الاقفال عن الدكان المرتب، رش بابه ليزيل الغبار وللبركة، فالماء امان وبركة، رتب الخبز رفوفا تكفي لفطور الحي، رتب الحليب صفوفا رزقا للعباد الجوار، وعلى بركة الله بدا العمل.. صبية صغار مصطافون على الدكان، في مهمة الاقتناء، قاسمهم المشترك انهم يحملون مرتجفين من…

حديث قصبات الجنوب المهجورة: قصيدة للشاعر حمزة الشافعي

بتاريخ 18 Jan, 2014

جدراني السميكة تتشقق يا ليتها ما شيدت! أسقفي الشامخة تتهاوى نحو الأرض يا ليتها ما ارتفعت! تراب و تبن و قصب , الكل يستقل قطار السقوط بعد طول أنين و نسيان و انتظار . آه من جهلك يا إنسان, ألا ترى أنه برحيلي يرحل عنك ماض طويل لن تدون فصوله أبدا مهما حاولت. ألا تسمع نبض أزقتها و شرفها بحكايات قديمة و أشعار الجدات الصوفية. *** أنا القصبة التي تنتظر الهلاك أنا بقايا تاريخ لن يعود! أصارع الزخات و الجهل و الدمار المتسلسل. أنسج الألغاز تلوى الألغاز و أقدم جدراني قربانا و مقدمات لمن أراد فك رموزها التي تتوالد عقدا بعد عقد. *** غباري ينتشر على كل الطرق المؤدية إلي ليتطاير نحو السائح و التائه في الزمن و التاريخ و يردد أناشيد الإهمال و الاغتراب … أصارع الأعاصير و أتحدى اللامبالاة منذ القدم كي أعبر قسوة الآن و أ مضي بالأجيال إلى بر الآتي الصاخب الغامض المفترس. *** أنا التاريخ الصامت طوعا أنا التاريخ المأمور بعدم…

مرثية حجر لقدر لايبقي ولايدر: في حق المرحوم ازيد محمد مدير مدرسة بومالن

بتاريخ 14 Jan, 2014

بقلم : الاستاذ عبد الغاني جبران *** زمن في زمـــــن الآهات انـــدثر والـحزن في يومـــــــه انعصر اتيت وجــودي محب له حلو ،امر ما تركــت حناء بيننا شوك يختمر مــركب احــــــــــــلامي في سفر يطوي امواجا والحلم فيه يحتضر دمـــــعي عليك داداوالله انهمر ما زال وجـــع الخوف من فرقك الموتِ انياب لاتبــــــــقي ولاتدر جروح مِن وقعها اود ان تغتفر أنين باطيء يطرب محطات العمر ونحن في اللحـــظات دمع لا ينتظر إنا على الوجـــــــنة أرتميت خجلا الريح همِست على جسمك فانكسر بالأمسِ كنت طوع الهوى والسمر واليوم عن الموعد ماتركت الاثر ألمي عليك عصارة الم جد امـــر الكأس مر، ثمل يهتز له الوتــر مركب احــــلامي معك في سفر يطوي امواجا والحـــلم فيه …

درب الحرية: إهداء للمناضل و الشاعر مبارك أولعربي « صاغرو باند »

بتاريخ 12 Jan, 2014

في موكب » تعائبي » وري فيه جسدك الراحة بعد صراع طويل مع السقم و الظلام. نقرأ أشعارك ننصت إلى صوتك نغازل إيقاعاتك فتنبجس رسائلك وتتشكل أمامنا من جديد تفر و تسبقنا نتبعها، نجري وراءها، لا نمسك بها تخط ورائها دربا يحن إلى الورد و السهل نتبعه زمرا زمرا حتى نصل إلى مرقد ك في إحدى القرى النائية التي تذكرنا بألوان النسيان فقط لظلم لحق أهلها. نقف بجانب قبرك، نتذكر ذلك الموكب  » التعائبي » الذي وري فيه جسدك الراحة . بغتة، تفر رسائلك طالبة منا أن نعاود دون ضجر أو كلل سلك دربك وإن انتفى فيه الورد و السهل حتى ندرك درب ‘الحرية’. حمزة الشافعي Ifran Anti Atlas 08.05.2013

الشتاء الأسود، قصيدة للشعر حمزة شفعي

بتاريخ 7 Jan, 2014

يحل الشتاء الأسود مهرولا فتحتل سحبه كل أركان السماء وينتظم البرق و الرعد في لا انتظام ليبدأ قصف الأنفاس البريئة. تنسحب كل الزهور المتبقية  باستحياء تتكون وديان وبرك هنا و هناك وتجرف معها أوراق الشجر وهي تحتضر على أديم الأرض جراء لامبالاة الخريف. انتظرنا إطلالة الربيع كي ينبعث صفاء أرواحنا بزحفه و تشتعل الأرض زهورا نقطفها و نطفئ بها حر الصيف الذي بدوره فضل  الغياب خوفا من  جبروت الشتاء الأسود الذي حل مهرولا. فجأة قضي على الشتاء الأسود لكن كيف ؟!!  (…………) نتبادل ألغاما نظنها رسائل شفاء نتبادل نظرات زائفة سرعان ما تذوب فتصير حقدا. حتى…

Yuda, Asfru n Hamza Chafii

بتاريخ 31 Déc, 2013

Afṭṭawj lliɣ nnun Alqbayl Awi hatin yaɣ d ɣuŗi, Usiɣt geɣ as afrag yaly Allig iga amm ifrgiggi. Umzɣt s ufus ayffas Aynna s kkiɣ asiɣt digi. Tilelli i Umaziɣ, tilelli! Ankarf lliɣ mi nnan nttut, Awi hat nktit id assa, Abniq ig nn uǩan suln, Asafu d tbrat nns Ɣuŗi Tilelli i unkraf, tilelli! Izǧutn lliɣ ɣif nɣ zzruyn, Awi ibrrm d wass ttyaǩazn, Acḥal nnɣ hatin dɣi Da asn isbddad afẓaẓ. Awal nna ndda ad nini igat: “Yuda aɣ g tkrkas, Nra tilelli, tilelli!” Assaɣn lliɣ aɣ tggan, Dɣi nuǩztn, nssn ma d gan. Amzruy a afgan Ur iga ma d iffal yan, Ur k nra a Ɛuqba, Nra tilelli! Nra tilelli! Hamza Chafii, 21.12.2013. Tinghir

الباحث محماد لطيف، ابن الجنوب الشرقي، يفوز بالجائزة الوطنية للبحوث في قضايا الطفولة

بتاريخ 2 Déc, 2013

تسلم الباحث محماد لطيف أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر أكادير بمدرج وزارة الشباب والرياضة الرباط، الجائزة الوطنية الأولى للباحثين الشباب في العلوم الإنسانية والاجتماعية وتحديدا في قضايا الطفولة دورة 2013، بعد مشاركته بموضوع « الطفولة والتنشئة الاجتماعية بالمغرب الأقصى خلال العصر الوسيط ». ويشار إلى أن الجائزة التي شارك فيها أزيد من ثلاثين باحثا من تخصصات متنوعة، أعطت انطلاقتها رابطة الأمل للطفولة المغربية عقب الملتقى الوطني الأول للباحثين الشباب في العلوم الإنسانية والاجتماعية فبراير 2013، ومن توصياته الرئيسية أن المقاربة السليمة لواقع الطفل لن تتم من دون الاسترشاد بالبحوث والدراسات التي تقدم التحليل الرصين والتشخيص الجاد لقضايا الطفولة.

بُكَمَاءٌ: قصيدة ليوسف قيبي

بتاريخ 8 Nov, 2013

الملايين في حضرت الخوف صاروا بكماء أصبح الصوت داء كلهم أصبحوا بكماء خوفا من أن يصيبهم ابتلاء والملايين صاموا عن الكلام عقدوا مع الكلمة عقد خصام لكن ! في أحد الأيام معجزة من السماء قد نطق و صاح احد البكماء بصوت خافت : « يا معشر النيام » « ملايننا تسرق » « وأحلامنا تحرق » « يا معشر النيام » « أين المسكن ؟ أين الطعام ؟ » « عرضنا يهـتـك فوق الطرقات » « ونحن نغط في سبات ! » صاح معه البكماء « حرام ! حرام ! » « ولى عهد الصمت »  » وحان وقت الكلام » ثار البكماء وإنتفض النيام و وصل دوي صيحاتهم السماء وفي حضرت الصخب و الزحام و الهتافات والأعلام وقف الأبكم البطل الهمام الذي أيقظ بصحوته النيام مذهولاً غير مصدق بأن الصمت نطق فصرخ بأعلى صوت ليجد نفسه حيث كان ينام فقال في صمت  » الحمد لله أني استيقظت » « قبل أن يُمَسَّ النظام » بقلم يوسف قيبي

قلعة مكونة: لحظة للكتاب مع شباب مبادرة خطوة أولى

بتاريخ 28 Oct, 2013

شكل شعار « جميعاً من أجل إعادة الحياة للكتاب » محور نشاط نظمه مجموعة من شباب مبادرة « خطوة أولى »، اليوم 27 أكتوبر الجاري، بالهواء الطلق على القنطرة القديمة لواد امكون على الساعة الرابعة مساء. وتهدف مبادرة لحظة للكتاب، التي تم الاعلان عليها منذ أسبوع على صفحات الموقع الاجتماعي فايسبوك الى اعادة الاعتبار للكتاب و تحفيز الشباب على القراءة في الأماكن العامة، ووعيا من المنظمين بدور الكتاب في التنمية الثقافية داخل المجتمعات. وافتتحت فعاليات هذه المبادرة بكلمة لأحد أعضاء مجموعة « خطوة أولى » والذي رحب بالحاضرين، وقدم الخطوط العريضة لبرنامج النشاط والذي تضمن، ساعة حرة للقراءة وساعة عبارة عن نقاش حول أهمية الكتاب وذلك بحضور الأستاذ والكاتب ملواني لحسن الذي قدم مداخلة مركزية حول أهمية الكتاب والقراءة. لحظة للكتاب، نشاط اختير له أن ينظم في…

قصة قصيرة: حلم يتبخر وأماني تتحقق!!

بتاريخ 21 Oct, 2013

كان شابا وسيما، خلوقا ، نشيطا و حيويا، طموحاته أكبر منه، لا تراه إلا أنيق الهندام، يصفف شعره في أناقة و لمعان، لكن الزمن غدر به وبعائلته، فأضطر حميد إلى مغادرة كرسي الدراسة. إمتهن حرفا كثيرة، لكن الحال استقر به في مهنة « ترشيد السياح » ولما لا و مدينته مدينة سياحية بامتياز … استغل « وظيفته » هاته في كسب المال من أجل مساعدة عائلته. بدأ حلم الزواج من سائحة أجنبية يتسرب إلى دواخله ويسيطر على ذهنه  لأنه ربما سيكون الخلاص مما يعيشه من أزمة خانقة و ظروف مزوية. كيف لا وهو يتقن أربعة لغات و حباه الله من الوسامة ما يجعل…

قصيدة « أمي » لمحمد وحساين

بتاريخ 2 Oct, 2013

أمي في أزقة الحب أبصرتك تبتسمين.. وعيناك كلمات تبحث عني.. ٱشتاقت لرؤيتي.. أمي زهرة برية.. مرجانة بحرية.. معدن نفيس.. أنت أمي كل قصائدي فيك هوت إلى سمفونية حب حولتها أغنيها كلما ٱشتقت إليكِ أمي جمالك أرقى الفنون وعيناك معبد فيهما أنام.. فيهما أغني.. فيهما أصلي صلاة الشوق والعشق … وحينما يختارني الإيقاع أصغي لقلبي وأرسم لك أحاسيسي.. أمي من حليبك أرضعت طفولتي وحضنك الدافئ ضم حياتي وترعرع فيه جسدي.. أمي أنت وطن يسكن قلبي يأويني.. يحميني.. وبدر ينير دربي.. وشمعة تضئ حياتي أمي « أحبك » بها أختم قصيدتي. بقلم: محمد وحساين

كـــــــــــــــــلمة فــــــــــــي حــــــــق أمــــــــهاتـــــــــنا

بتاريخ 19 Sep, 2013

          الأم هي تلك اللحظة التي يصعب علينا فيها الفراق في أول يوم لنا في المدرسة ، حيث تكون أول لحظات نقضيها بعيدا عن الحضن الدافئ الذي ضمنا طيلة السنوات الأولى من حياتنا ، وعادة ما يكون سيد هذه اللحظات البكاء, بالإضافة فأنت هي ذاك البدر المنير الذي يضيء لنا السماء ونستمد من ضيائه أمل الحياة فالأم لؤلؤة مصونة تتلألأ يوما بعد يوم وتضيء أعماق البحار فأنت ثمينة علي يا أمي فمكانك في قلبي وستظلين في قلبي فأنت الوردة التي تتطاير أوراقها كي تعتني بصغارها فكم مرة ضحيت من أجلي يا مضيئة . تعتبر كلمة أمي هي بمثابة كلمة صادقة قوية تنطق بها جميع الكائنات الحية طلبا للحنان والدفء والحب العظيم الذي فطر الله قلوب الأمهات عليه تجاه أبنائهن.. وقد وصى الحق…

أفضل لحظات استرجاع الذكريات

بتاريخ 9 Sep, 2013

ارتأى طببي المعالج ، أنه من الحكمة أن اتفرغ للاهتمام بشؤون صحتي المنهكة ، والمحافظة على ما تبقى منها ، وذلك بالركون للراحة الكاملة خلال فترة نقاهة هادئة ، والتي اخترت لها مكانا قصيا عن كل مشاغل الحياة اليومية المعتادة ، وبعدا عن منغصاتها الروتينية المعادة ، وقررت خلالها ، التخلى عن مجاهداتي الماضية المكرورة ، والكف عن فروسياتي « الدون كيشوتية » المتهورة ، التي افنيت ثلثي عمري مدمنا عليها ، بدأً بالسعار النقابي ،  والنباح السياسي ، وشراهة الكتابة والقراءة ، إلى تعاطي السجارة اللعينة والتهام القهوة السوداء ، وأشياء أخرى ، لم أجن من ورائها سوى ارتفاع ضغط الدم ، وزيادة نسبة الكولسترول ، والسكري ، وعلل أخرى شكلت خطرا وتهديدا على حياتي ، استدعى خضوعي لعملية جراحية…