للتواصل معنا : contact@dades-infos.com

تصنيف أدب وشعر

قصائد شعراء أمازيغ قدامى .. كسب للعيش ومرآة للواقع

بتاريخ 16 Déc, 2016

ميمون أم العيد هيسبريس في إحدى قصائده التي غناها حول الانتخابات بمنطقة ورزازات وتنغير، قال الشيخ زايد أوبجنا، الشاعر الذي توفي قبل ثلاث سنوات عن عمر يناهز 85 سنة، إنه « مستعد أن يتخاصم مع النبي مادام صديقا لأحد مُنتخبي المنطقة ». ترجمة الشعر مغامرة محفوفة بالمخاطر، قد يكون الأمر دون جدوى « كقُبلة خلف الزجاج »، كما قال درويش، لكن الشاعر أضاف، في القصيدة نفسها، ما معناه أنه مستعد أن يدلي بـ »شهادة زور » دفاعا عن صداقته بذلك الشخص الغني الذي يعتبر من قدماء المنتخبين بمنطقة ورزازات، والذي ذكر اسمه في تلك الأغنية. الشيخ زايد، الشاعر الذي لا يستطيع أحد أن ينكر فصاحته وتمكنه من الأساليب الشعرية بالأمازيغية، لديه قصائد شهيرة عديدة عن الصحراء المغربية وعن الوطنية، وعن تغير الأزمنة وصراع الأجيال، وغير ذلك من الأشعار والحكم…

« الكتاب في عصر التكنولوجيا المعلوميات »

بتاريخ 12 Déc, 2016

كان جمهور الدورة الأولى من المعرض الجهوي للكتاب المنظم تحت شعار « الطفل والكتاب » يوم 12 دجنبر 2016م مع ندوة حول موضوع »الكتاب في عصر التكنولوجيا المعلوميات » شارك في تنشيطها الأستاذ خالد ناصر الدين و الأستاذ كريم إسكلا. قدم الأستاذ خالد ناصر الدين ورقة بعنوان: « القراءة في المجتمع المغربي: البيت الخرب » تناول من خلالها إشكالية القراءة في المجتمع المغربي عبر تصميم تضمن المحاور الآتية: _ عتبة أولى: إضاءات _مفهوم القراءة في اللغة، وفي المنظور النقدي، وفي المنظور السوسيولوجي _ممر أول: القراءة ضرورة أم ترف ؟ _شقوق الجدران: القراءة في العالم العربي بلغة الأرقام _معاول تخريب بيت القراءة في المجتمع المغربي…

قصة حب بين الخيال و الواقع…؟….

بتاريخ 29 Mai, 2016

الأستاذ أحمد زرير توطئة :  » رواية من الخيال و الواقع المغربي ، خيالها أوسع و أكبر من واقعها ، تضم تعابير نورانية من الآدب و شعر الغزل . .. تروي أحداث حب شبه واقعية لشخصيات من الخيال، لكنها محتملة الوقوع مادام الإنسان يحمل في جوارحه قلبا …  » هي على شكل أجزاء إليكم الجزء الأول و الثاني و الثالث ( الصور المصاحبة ، مصدرها من الأنترنيت أعتذر لصاحبها المجهول الاسم ) بقلم الأستاذ أحمد زرير . ( الجزء الأول ) ما بعد التصورات الصحيحة ، الخاطئة…. بعد أن عان و سئم ، فكر و خطط و نفد ، و كم مرة تقدم و تراجع .هكذا كان…

الملتقى الوطني الخامس عشر للقصة القصيرة بزاكورة يحتفي بالقاصة لطيفة لبصير

بتاريخ 3 Mai, 2016

تحت شعار «القصة القصيرة بين الأجيال والحساسيات»، نظم ملتقى أحمد بوزفور الوطني الخامس عشر للقصة القصيرة في الفترة ما بين 28 و30 أبريل 2016بمدينة زاكورة، الذي احتفى بالأديبة والأكاديمية المغربية المعروفة لطيفة لبصير. كما شهدت دورة هذه السنة التي سميت بالأديبة المحتفى بها تقديم وتوقيع إصدارات جديدة، بالإضافة إلى معرض تشكيلي وورشات في الكتابة وندوات فكرية ومسابقة في القصة.

نبرات من الجنوب: قصيدة شعرية

بتاريخ 18 Oct, 2015

نبرات من الجنوبرسالة من الجنوب …للإعلامهي نبضات كل القلوب،…وصوت كل الأيتام***بين تنايا الجبال أصرخ وانادي،…للأياموكل حلمي أن يتحقق مرادي،…وكل الأحلام***مرت سنوات من الزمن،….وكلامي أنيق فيه الكثير من الإحتراموالسر في داخلي يغلي،…بكل حزن وأنغامماذا لو قلت أضيع،…في مؤدبة اللئامماذا لو قلت جائعا أبكي،…لكسرة خبز والألام ماذا لو قلت أشعر بالبرد،…فهل من دفئ يا وطني لك مني السلاموإن قلت،…أمـــــــــــــــوت…من يساعدني؟…له مني أجمل العرفان ورسالة ود…

عماد شوقي من تنغير يفوز بالجائزة الثانية « أحمد بوزفور للقصة القصيرة » ببلقصيري عن نصه « نفوس حية »

بتاريخ 16 Mai, 2015

فاز القاص المغربي محمد نعمة بيروك من مدينة العيون بالرتبة الأولى لجائزة أحمد بوزفور العربية للقصة القصيرة التي تم الإعلان عنها في افتتاح مهرجان مشرع بلقصيري الوطني الحادي عشر للقصة القصيرة (دورة إدريس الصغير)، وذلك عن نص بعنوان « الرواية ». وسلم القاص المغربي أحمد بوزفور الجائزة التي تمنحها جمعية النجم الأحمر للتربية والثقافة والتنمية الاجتماعية بدعم من وزارة الثقافة والمؤسسات الداعمة. وآلت الجائزة الثانية للقاص عماد شوقي من مدينة تنغير عن نصه « نفوس حية »، فيما عادت الجائزة الثالثة للقاص إعلاء مشذوب من العراق عن نصه « ذباب، بطل وروائي » الذي حصل على شهادة تقديرية ودرع المسابقة. وتشكلت لجنة تحكيم جائزة أحمد بوزفور العربية للقصة القصيرة من الناقد عبد الهادي الزوهري والقاصين مصطفى الكليتي ومحمد صولة، الذي أفاد في كلمة بالمناسبة بأن اللجنة، التي…

« نادي الهامش القصصي » بزاكورة يحتفي بالقاص المغربي أبو يوسف طه ضمن فعاليات ملتقى أحمد بوزفور الوطني للقصة القصيرة

بتاريخ 1 Avr, 2015

طنجة الأدبية أسدل مساء يوم السبت 28 مارس 2015 الستار على فعاليات ملتقى أحمد بوزفور الوطني للقصة القصيرة بزاكورة، الذي صار تقليدا سنويا دأب نادي الهامش القصصي على تنظيمه، بكلمة القاص أحمد بوزفور شكر فيها الحضور والمبدعين المشاركين في الدورة الرابعة عشر، مؤكدا على ضرورة استمرار هذا الملتقى الذي أصبح علامة مميزة لمدينة زاكورة وللقصة بالمغرب. تم افتتاح الدورة الرابعة عشر بشريط حول أهم محطات النادي وأنشطته، تلتها كلمة المنظمين والشركاء، قبل أن يعلن عن أسماء الفائزين بجائزة القصة القصيرة الموجهة لتلامذة المؤسسات التعليمية المحلية (يونس العلوي، سكينة الخوماني، زهيرة العامري، نهيلة آيت الحاج)، من طرف لجنة القراءة المتكونة من الأساتذة: محمد الحفيضي، لحسن ايت ياسين، محمد الزياني، وتتويجهم بجوائز رمزية تشجيعا لهم على القراءة والابداع. كما تم تكريم مجموعة…

التصالح مع « إيفيس » من أجل « يطوعفاف »

بتاريخ 17 Jan, 2015

    التصالح مع « إيفيس » من أجل « يطوعفاف » – قراءة في رواية « واد دادس…الأمس القريب » –   بقلم كريم إسكلا يتعلق هذا المقال بقراءة « مشاغبة » لرواية « واد دادس…الأمس القريب » لكاتبها محمد الرشيد الناصري، وننوه إلى أنه من الأفضل قراءة الرواية قبل قراءة هذا المقال. سنحاول أن نسبر دواليب النص لعلنا نوفق في كشف بعض ما توارى بين السطور وما أخفي تحت البيضات، حيث إن كل خطاب يحمل ويحتمل أكثر من تأويل، على اعتبار أن صاحبه يخفي حين يصرح وقد يصرح حين يريد اللإفصاح. قراءتنا هذه لن تتوقف عند ماذا أراد الكاتب قوله وقاله، بل سنبحث عن ذلك الشيء الذي أراد قوله لكن لم يقله، وذلك الشيء الذي لم يرد قوله…

هكذا ذهلنا حينما فوجئنا

بتاريخ 12 Nov, 2014

بقلم.:حسن بدر شيء لا يصدق أن تجد نفسك تحدث حماراً مسكيناً، يحاورك بكل طلاقه، هذا يذكرك بأن تعيش في منزل مهجور أبوابه تصر بانغلاقها وانفتاحها دون أن يحركها أحد. الذي حركها هو نفسه الذي جعل الحمار يتكلم، يخاطب « السيد وجع » حماره قائلاً: -إن حياتي ضائعة! تتنفس روح « وجع » أقداراً شوكية، تجتر أوجاعه، أيامه، حياته كلها كالبعير الذي يجتر العاقول، سقط بفعلها مكدوداً، تكلم الحمار كأنه جراح يزيل بمباضعه ندبات الزمن الغادر: -حياتنا ضائعة يا سيدي. تتحرك فوقها نسمات من الهواء الصاخب، تكهرب الجو بفعل تنفس الشمس بخار الغيوم، تصاعدت من الأرض أوجاع قديمة لأرواح تلتهم الحاضر، وتجتر الماضي، كل الماضي، قال « وجع »…

النص الشعري القديم: قضايا وإشكالات(الحلقة الرابعة)

بتاريخ 25 Oct, 2014

في الحلقات السابقة طرحنا أسئلة إشكالية طالما أرقت النخبة المثقفة العربية القديمة في سياق تعاطيها مع القطب الفني ممثلا في الانتاجات النصية القديمة، بدءا من أسئلة اللغويين اللذين سعوا جاهدين إلى صياغة قواعد لغوية موحدة تستجيب لمتطلبات العلوم الدينية انطلاقا من تحديدهم للمتن المرجعي الذي من خلاله يمكن استخلاص النسق العام الشامل والتحديات إلي واجهتهم في هذا الصدد،مرورا بأسئلة الشعراء الجمالية اللذين حاولوا انتهاك المعايير الجمالية المتوارثة تاريخيا والمكرسة من طرف النقاد العرب القدامى(ابن قتيبة ت276ه،ابن طباطبا العلوي ت322ه،قدامة بن جعفر ت337 ه،الآمدي ت 370ه،والقاضي الجرجاني ت 392ه،والمرزوقي ت 421ه)،في مسعى حثيث لتثبيت أفق توقع واستعدادات نفسية ومعرفية مسبقة قبل تلقي الانتاجات الجمالية التخييلية،وصولا إلى أسئلة النقد البلاغي الذي « قنن » الكتابة الشعرية عبر بلورة مفهوم »عمود الشعر »أو « مذهب الأوائل »واعتباره معيارا…

النص الشعري القديم :قضايا واشكالات(الحلقة الثالثة)

بتاريخ 21 Oct, 2014

(الحلقة الأولى عبر هذا الرابط) (الحلقة الثانية عبر هذا الرابط) عبد المجيد علوي اسماعيلي ج-أسئلة النقد البلاغي: حرص معظم الشعراء،من خلال الالتزام بمذهب الأوائل،على الاستجابة لأفق توقع النقاد القدامى المؤسس على المبادئ النظرية لعمود الشعر باعتباره إطارا مرجعيا وبنودا نقدية »صيغت كقوانين تستبطن صنعة فنية،تتوارثها الأجيال والشعراء والقراء،وتتعاورها بالإضافة والأخذ والتحوير. ».1 غير أن الثابت المنهجي هو أن بعض الشعراء شقوا لأنفسهم مسارا إبداعيا جديدا يروم الثورة الهادئة عن عمود الشعر من خلال طرح قضايا وأسئلة جديدة تتجاوز المفاهيم التقليدية التي درج عليها علماء اللغة اللذين انشغلوا بهاجس استخلاص النسق المرجعي الدال للغة العربية الأصيلة على شكل قوالب جاهزة، وحصر استثناءاتها التي تخرق مبادئ ذلك النسق ومقوماته،مما فتح أمام النحو ارتياد آفاق علمية جديدة،وتخصيب وتجدد أسئلة النقاد البلاغيين في ظل تصاعد عنف القراءات « المغرضة »…

الشعر العربي القديم: قضايا وإشكالات(الحلقة الثانية)

بتاريخ 14 Oct, 2014

عبد المجيد علوي اسماعيلي: (الحلقة الأولى عبر هذا الرابط) ب-أسئلة الشعراء الجمالية: التزم بعض الشعراء بمذهب الأوائل استجابة لأفق توقع مرسوم سلفا من طرف النقاد،فيما عدل فريق آخر من الشعراء عن هذه المعايير الجمالية متجاوزا الأطروحات الوثوقية الجاهزة لعلماء اللغة رغبة منهم(أي الشعراء المحدثون) في الاندماج مع الأفق التاريخي وتشييد أكون دلالية منسجمة مع مشترطات العصر وأسئلته وضغوطاته.وفي هذا السياق، يطفو على مسرح الكتابة الشعرية العربية القديمة كل من بشار بن برد(شيخ المحدثين الذي كان برزخا بين القديم والجديد وأحد رموز وممثلي النزعة الشعوبية)،وأبي نواس(رائد المقدمة الخمرية ومؤسس الفلسفة الأبيقورية في العصر العباسي)،وأبي تمام(الأب الروحي للاستعارات التي نحيا بها وأحد الأصوات الشعرية / النقدية المحتفية بخطاب الصنعة في مقابل خطاب الطبع)اللذين انخرطوا ،بوعي منهم، في مواجهة صريحة ومفتوحة مع علماء اللغة…

النص الشعري القديم:قضايا واشكالات

بتاريخ 11 Oct, 2014

تستمد النصوص الجمالية التخييلية التراثية مشروعية دراستها من منظور نقدي حديث ومعاصر كونها تسهم،بشكل أو بآخر، في ضخ دماء جديدة في الأنسجة الداخلية لتلك النصوص من خلال استدعاء أسئلة قراء زمانها ومحاولة تحيينها،مما يضمن إمكانية تجددها وانفتاحها وغناها لاسيما أن المنجز التراثي العربي عموما والشعري منه خصوصا ينأى عن التصنيف المعرفي الأحادي الجانب،بل هو كتل ونظم ومرجعيات متنوعة مختلفة و متجددة بتجدد وتغير وعينا وزوايا نظرنا إليه :إذ تجدد وتغير أفق توقع القراء في تعالقها مع أسئلة الانتاجات النصية، يؤشر على مدى قدرتها على الخلود والاستمرارية،وهذه الإمكانية المنهجية تتبلور أساسا من خلال الأفق النقدي الرحب لجمالية التلقي التي تتيح لنا فرصة رصد القراء المتعاقبين تاريخيا على مدونة من نصوص الشعر العربي القديم. وفي هذا الصدد يمكن توزيع أسئلة الشعر…

نَحنُ مِنكَ !!!

بتاريخ 7 Oct, 2014

نَحنُ مِنكَ  لكن، كأننا لسنا وما كنا ويوما لن نكون مِنكَ،  من هنا فقد صرنا نبني أحلامنا بعيداً عنك                              وأصبح أغلبنا مِن مَن يبتغون الرحيل منك، وصرنا فيك وصرت فينا كالشوكة، انغرزت في قلوبنا حين إلى عبيرك الفواح مضَينا وكلما إلى عسلك طمحنا.. نحن منك وأنت منا فما بكرمك عنا حَالَ ؟ وما بنا نطمح عنك تحولا ؟ وقد كانت أرواح أجدادنا في ما مضى لك قربانا ! ما انا بطامع ولا طامح لجواب لحيرتي كابح متلهف أنا فقط، لجواز أحمر أسودا حتى أو أخضر لم يعد لدي للألوان اعتبار دالتونيٌّ أنا بسبب ألوانك الباهتة في وجه أبنائك الساطعة المبتسمة لمغتصبيك وكأن هذا الأنا ليس منك، ليس بقطعة من هنا ليتك فقط تنظر إلى حالنا نظرة شفقة وتمطر علينا بقطرات رحمتك، وتسقينا ولو بميلي ميلي لترات لا تهلع، لا أريد شيء من تلك الخيرات فقط أنا بالجواز متيم أريد فقط جوازا دون أن تنسى الختم     ختما ! يأخدني منك إلى وطن آخر إلى أي بلد كافر     –  يوسف…

« إيــمي نيغـــرم »

بتاريخ 15 Sep, 2014

« إيــمي نيغـــرم » بقلم: عائشة أوعشا  قضى صاحبنا معظم حياته بين أحضانها .. تمتع بجمالها، وأخذ منها كل مراد ومبتغى … هي بدورها بادلته الحب كله والعطاء جله، ولم تبخل عليه يوما بشيء إلا ما كان فوق طاقتها وطوقها… فهي مسقط رأسه، وربة بيته، ومهده منذ نعومة أظفاره إلى أن سار طفلا  وديعا وشابا وسيما… كانت وقتئذ تغمره السعادة حين يرافق والده إلى « السوق نبرى »  أو « السوق الأسبوعي »، أو يلهو بطائرة ورقية من صنع يديه.. تستطيع الصمود في وجه الرياح… يتباهى صاحبنا بطائرته الورقية أمام رفاقه في باب الحي أو « إيمي نغرم » كما ينطقه لسانه ولغته الأصيلة…  ها هو صاحبنا بلغ…

الرواق

بتاريخ 12 Sep, 2014

  في الرواق تبين للكل مشهد غريب…  مشهد تقشعر له الأبدان. الرواق بكل بساطة مكان لن تحب الجلوس أو انتظار مصيرك فيه  فبعد أن يخرج أستاذ و لائحة الطلبة الممتحنين في يده ، لينادي على ضحيته الأولى، يبدأ الطلبة بالنظر   يمنة و يسرة كأنهم غير آبهين والعكس صحيح . قد يختار  بعض الطلبة الآخرين تثبيت أعينهم في الأرض، مخافة النظر إلى عيني الأستاذ المشرف ،وإذا  فعل أحدهم ذلك ستمسه لعنة المشرف لينسى المسكين  كل المعلومات الشخصية المتعلقة به بدءا  بتاريخ ومكان ولادته أو ينسى لما هو متواجد أصلا في رواق المدرسة  أو « رواق الموت »  كما يحلو للبعض أن يسميه. في تلك اللحظات كان دوري  يقتصر في السخرية و…

بوكافر: إستلهام لقيم الوفاء للأرض والوطن

بتاريخ 4 Sep, 2014

إن نسج هذا الهرم الرمزي في عنق التاريخ الجماعي بتلافيــفه المتشـــابكة مرة، والمتنـــافرة أحيانا تضغط على نفسي لأجول سير أغوار الفيافي علني أنقل الملفوف في أقمطة السرية وما غمرتة دواهي الزمن الرديئ لأنه لا يتوافق مع هوى القلوب الصفراء لأن منطق التاريخ ينادي بأنه ما لا يخلد لا يمجد هو إذن منبوذ وما دامت جغــــرافية المكان وسيـــرورة الزمان تقاوم قساوة النسيان والتزييـــف فستضل بوكــــــافر الوعاء الروحي الذي منه نستلهم قيم الوفاء للأرض والوطن. بوكافر وملحمة التحريـــــــر ومخالب العبد الضريـــــــــــر وممالـــــيك تمــــوزغا الممتدة كناريـــا حتى ســـيوة المجيدة وردها دم الشـهيـــــــــــد نخيـــــــــــلها دمع الثكالـــــــــى إفوغــــاس ومـــالي البعيــــدة تيـــــفيـــــــناغ وحــــياة البـــــداوة وقـــــــلاع الجســور الثوريــة فٱهنـــــــئ أمير الحريــــــــــــــــــة. كتبت هذه القصيــدة فوق جبل…

الرابور الطنجاوي « مسلم » يتحف جماهير ورزازات ويتوعدها بالعود

بتاريخ 31 Août, 2014

رغم التساقطات المطرية التي شاهدتها مدينة ورزازات مساء الأمس السبت أحيى للرابور الطنجاوي مسلم السهرة الثالثة من الأسبوع الرابع ضمن فعاليات مهرجان صيف ورزازات المتواصلة إلى غاية إلى 19 شتنبر، والمنظم من طرف عمالة إقليم ورزازات بشراكة مع مجلس جهة سوس ماسة درعة والمجلس البلدي لورزازات والمجلس الإقليمي للسياحة بورزازات والمكتب الوطني المغربي للسياحة . مسلم قادم من طنجة عروس الشمال الى ورزازات عاصمة السينما أتحف الجمهور الورزازي العاشق للفنان مسلم في أمسية امتدت حتى أخر الليل . وعرفت منصة العرض إقبالا جماهيريا غفيرا رغم التساقطات المطرية التي عرفتها المدينة لليلة الأمس و برودة الأجواء ضلت الجماهير تردد كلمات الفنان الطنجاوي في سمر ليلي أشبه بلوحة فنية رسمها الفنان مسلم بكل الألوان و بكل الأحلام. ورســـــم النهار ليلا…

قراءة في رواية « دادس …الأمس القريب » لمحمد الرشيد الناصري

بتاريخ 3 Juil, 2014

ذ.لحسن ملواني بدءا نحيي بحرارة أخانا الكاتب باعتباره من المبادرين بالمنطقة إلى التأليف متحدين واقع تراجع القراءة وواقع نكوص التأليف .. وبغض الطرف عن جودة العمل أو رداءته فإننا في مرحلة التأسيس للعمل الإبداعي والثقافي بالمنطقة بغية تحقيق تراكم يجعلنا في الأخير نستطيع المفاضلة و الفرز بين المنجزات ، كما يشجع المبدعين ويفتح شهية المترددين في الإقبال على التأليف والتوثيق لما يبدعون كتابة في شتى الفنون . أيها الحضور الكريم نحن سعداء ، ونحن نرى هذه الإصدارات التي كان لجمعية « أنازور  » شرف الطرح لبرمجتها ضمن أنشطة برنامج المهرجان و التي أثمرت هذه الإنتاجان المشجعة ، والمبينة لوجود كفاءات ومواهب سيرى الكثير منها النور في المستقبل القريب بإذن الله . نحن سعداء ونحن نرى إنتاجات مبدعين في الجنوب الشرقي بتنوعها رواية وشعرا وترجمة……

أميرة الربيع

بتاريخ 13 Juin, 2014

مصطفى مروان بتاريخ: ‏13‏/06‏/2014‏ 06:47:17 م تزحف أوراقي لاهثة.. تناجي نسمات عطرك السجي تحتضر دمعة الثوق.. لتروي عطش أزاهر الرياحين. أحتضر.. أحتضر.. و أنت يا سيدتي.. أنت كالحلم الحلو..كالحلم الحلو.. يؤرق مضجع أضلعي.. ويؤرقني. و أنت يا سيدتي.. أنت كالسحابة البعيدة.. ترقصين.. ترقصين.. لتراقصي أوجاع رياح الخريف. تتمتم زقزقة البلبل.. ويعتصر قلب زهرة الأوركيد وأنت يا سيدتي.. أنت كالبحر.. في هدوء ضحكتك.. تغرق عيون الدجى.. وتغرق أرصفتي وكل سفني. على شطأني عينيك العسليتين.. ترتعش أنفاسي..وأرتعش تستكن الحروف على ألسنة الهوى.. لتسقط آخر قلاعي تباعا. و أنا.. أنا كالنسمة الهائمة..التائهة.. بين راشفات عطرك كطائر السونونو.. أسكر مع هبوب أول نفحة من أيام الربيع. كأوراق الحناء.. كأوراق الحناء.. أعانق خصلات شعرك و أنا.. أنا كالطفل المدلل.. أحلم أن أولد ضحكة حلوة.. بين شفتيك الساحرتين.. فيا أميرة الربيع.. أقتلني.. أقتلني.. لأموت على خصر أجفانك.. فأبعث فرحا و جنونا سرمديا بين محياك. __ مصطفى مروان __ إهداء..  » إلى امرأة لا وجود لها إلا في مملكة الربيع  »