للتواصل معنا : contact@dades-infos.com

تصنيف عبر النافذة

الليشمانيا…كابوس الجنوب الشرقي

بتاريخ 5 Jan, 2017

بقلم: ذ لحسن أمقران كلنا نتذكر قهقهة الوزيرة السابقة للصحة السيدة ياسمينة بادو في البرلمان المغربي يوم طرح عليها أحد النواب البرلمانيين سؤاﻻ موظّفا لفظة « الذبابة » للحديث عن داء الليشمانيا التي تجتاح مناطق الجنوب الشرقي، وكلنا نتذكر أيضا يوم حلّ طاقم قناة الجزيرة القطرية بالمنطقة ليحرك المياه الراكدة ويعدّ تقريرا إخباريا عن معاناة السكان مع هذا الداء الذي أصبح كابوسا يقضّ مضجع مغاربة الهامش في مناطق « أسامر ». الشبح عاد إلينا من جديد يا ناس، ونال من كثير منّا وﻻيزال يتربّص بالآخرين في غفلة ممن يسيرون شؤوننا ويفترض أن يتدخلوا للقيام بالمتعين. بداية، نكاد نجزم ان كثيرا من المغاربة يجهلون هذا الداء، وﻻ يعرفون عنه غير الإسم، مما يفرض تقديم تعريف مبسط ومقتضب عن السيئة الذكر، الليشمانيا، علّه يساعد القارئ الكريم…

ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﺻﺮﻧﺎ ﺃﻏﺒﻴﺎﺀ !

بتاريخ 28 Nov, 2016

وخلفن عبد السلام – تغزرين ﺣﻴﻦ ﺫﻫﺒﻨﺎ ﻷﺩﺍﺀ ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺖ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﻇﻬﺮ ﻟﻨﺎ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺮﺍﻡ، ﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﺃﻳﺎﻡ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﺗﺆﻛﺪ ﻟﻨﺎ ﺑﺎﻟﻤﻠﻤﻮﺱ ﺃﻧﻨﺎ ﻛﻨﺎ ﺃﻏﺒﻴﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻧﻪ ﺗﺤﺎﻟﻔﺖ  » ﻋﻠﻴﻨﺎ  » ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﻭﺇﺳﺘﺤﻤﺮﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻮﺛﻴﻖ ﺻﻮﺭ ﺯﻋﻤﺎﺋﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﺪ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻊ ﺍﻻﺧﺒﺎﺭﻳﺔ ﻭﻫﻢ ﻳﻌﺎﻧﻘﻮﻥ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻭﻳﺘﺒﺎﺩﻟﻮﻥ ﺍﻻﺑﺘﺴﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﻔﺮﺍﺀ، ﺑﻌﺪ ﺣﺴﻤﻬﻢ ﻓﻲ ﺣﺠﻢ ﻗﻄﻊ ﺍﻟﻜﻌﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺎﺀﺕ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺒﻬﻢ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﻔﺎﻭﺿﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺩﺍﺭﺕ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻗﻴﻞ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻭﻃﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻮﻃﻦ ! ﺃﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﺑﺎﻷﻣﺲ ﺣﻴﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺃﻋﺪﺍﺀ، ﻳﺘﺒﺎﺩﻟﻮﻥ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺃﺣﻘﺮ ﺍﻟﻨﻌﻮﺕ ﻭﺍﻻﺗﻬﺎﻣﺎﺕ .. ﺃﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ  » ﺑﺎ ﺩﺭﻳﺲ  » ﻣﺪﻳﺮ  » ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ  » ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﻳﺔ ﻓﻲ ﺣﻖ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﻭﺣﺰﺑﻪ، ﺣﻴﻦ ﺻﻮّﺭ ﻟﻨﺎ…

تأخير تشكيل الحكومة وسياسة الإلهاء

بتاريخ 22 Nov, 2016

تأخير تشكيل الحكومة وسياسة الإلهاء التأخر في تشكيل الحكومة وشد الحبل بخصوصها يدخل في إطار الإلهاء وبالتالي في استراتيجيات التحكم التي ذكرها تشومسكي. وهي أحد اساليب الاستبداد لتخيير الشعب بين أسوأين وتبيان أن بينهما اختلاف كبير. وعلى هذا الأساس قاد بنكيران سفينة الحكومة أو قادها اخنوش  أو الياس كوجهان لعملة واحدة تمثل التحكم والاستبداد مع اختلاف اللون، فإن الأمر لن يكون إلا في صالح صناع القرار والامبريالية. كما ذكرت فحاجة المخزن والإمبريالية لاستمرار بنكيران لتمرير خطط جهنمية عدائية للشعب المغربي ولم يبق منها شيء يجهز عليه للأسف الشديد امام تطبيل وتثمين كتائبه كعبيد يقبلون كل شيء من السيد حتى بوله يفتى للوضوء به؟ حاجة المخزن هذه لا يمكن أن ينفذها مباشرة – باش ما يعيق – وبالتالي لا بد ان…

توجيهات لأجل التحفيز والتميز

بتاريخ 5 Nov, 2016

أحمد حسيسو معشر التلاميذ والطلبة، هذه مبادئ عشر نتأملها بتمعن، تساعدنا بحول الله على التوفيق في مسارنا الدراسي ومستقبلنا المهني: 1) المبدأ الأول: إذا أردتُ ← فأنا أستطيع، الإرادة مفتاح، يقال باللغة الفرنسية: Si je veux, je peux. 2) المبدأ الثاني: الذكاء ذكاءات متعددة: عقلية، قلبية، عاطفية، لغوية، جمالية، فنية، تخيلة، حسية، جسدية… وإن لك نصيبا وافراً بلا ريب، فاسع لاكتشاف قدراتك، إنك لست مخلوقا عبثا. 3) المبدأ الثالث: أنواع الشخصية متعددة كذلك، منها الشخصية الاجتماعية والتقنية والعقلانية والقيادية والتنفيذية… فاسلك السبل الممكنة لمعرفة شخصيتك واتخاذ الوجهة المناسبة لك، كتمرير رائز هولند على سبيل المثال لا الحصر (test de HOLAND) مستشيرا ذوي الخبرة ومستعينا بهم. 4) المبدأ الرابع: ليس هناك مجال دراسي أو مهني أفضل قطعا من غيره، بل هناك مجال أكثر ملاءمة لكل شخصية…

الذهنية التبعية في السلوك الانتخابي

بتاريخ 26 Sep, 2016

تعتبر الانتخابات آلية لتنزيل الديمقراطية التمثيلية داخل الأنظمة السياسية، وهي محطة أساسية لصناعة الخريطة السياسية، ولدوران الحكم واقتسام السلطة، خصوصاً عندما تكتسي بعداً وطنياً في الانتخابات البرلمانية حيث تفرز الأغلبية والمعارضة، وفيها تشكل الحكومة كسلطة تنفيذية تسهر على تنفيد القوانين التي تفرزها السلطة التشريعية. السلوك الانتخابي هو فرع متخصص من علم الاجتماع، ويعنى بدراسة الانتخابات وأنماط التصويت، خاصة في ظل انتشار ثقافة استطلاعات الرأي وجس أراء المواطنين قبل وبعد الانتخابات، ويساهم أيضاً في فهم شخصية الناخب والتي تساهم في تكوينها مؤسسات التنشئة الاجتماعية والسياسية، التي يستقي منها المواطن المبادئ الأولية لعملية اتخاد القرار الانتخابي، كما أن دراسة السلوك الانتخابي نفهم…

حزب الفيسبوك !!

بتاريخ 20 Sep, 2016

  لا أحد ينكر أنه في سياق الخط الزمني لتطور شبكات التواصل الاجتماعي  وما صاحبها من خلق فضاءات إعلامية لا يهيمن عليها لا المخزن و لا الأحزاب ، فتحت قنوات اتصال كثيرة وحقيقية للأغلبية الصامتة ، وأصبحت عالما لا حدود له، وصارت منبرا  للمقهورين ، وأتاح الفرصة للرأي والرأي الآخر، وأزال العوائق والصعوبات التي كانت تحول دون اتصال المغضوب عليهم من عامة الناس ، بالنخب المسؤولة على مصائرهم  من نواب وحكوميين . صحيح أنه يصعب تحديد تأثير تلك الشبكات التواصلية التي ملأت الدنيا وشغلت الناس بما تشهده من تطور يومي ، إيجابا أو سلبا ، إلا عن طريقة استخدامها ،حيث يمكن الإستفادة منها في ما ينفع الناس إلى أبعد الدرجات، كما يمكن الإنغماس بها في ما يسيؤهم إلى أبعد دركه، وذلك…

وأخيرا، « بنكيران » يدخل عالم المصطلحات السياسية !!

بتاريخ 15 Sep, 2016

  محمد إنفي بـ »ابتكاره » مصطلح « التحكم »، نجح « بنكيران » في  شغل جزء من الطبقة السياسية إلى جانب جزء مهم من الجسم الصحفي الذي وجد فيه مادة مغرية ومثيرة للفضول الشخصي والسياسي. لقد أطلق المصطلح المذكور الكثير من الألسنة (لم يعد ممكنا، على الأقل فيما يخصني، استعمال فعل أسال، بفعل التطور التكنولوجي الذي ألغى المداد والقلم من ممارسة الكتابة)، منها المؤيدة ومنها المنتقدة. ويمكن اعتبار هذا المصطلح بديلا عن تلك التعابير « البلاغية » التي تمتح من عالم الحيوانات وعالم الجن. فبعد التماسيح والعفاريت وغيرهما من مخلوقات الله غير المنتسبة لآدم، تمكن « بنكيران »، في آخر ولايته الحكومية، من نحت مصطلح التحكم الذي يمكن اعتباره مصطلحا سياسيا، يسحق أن يجد مكانه في القاموس السياسي المغربي. وقد تطلب الأمر أكثر من أربع سنوات. ولا غرابة في ذلك؛ فالفقر في…

إستحقـــاقات 6 أكتوبر وهواجس الجنـــــوب الشرقـــــــــــي

بتاريخ 9 Sep, 2016

بقلم  حســـن برقــــــــوش قبل الخوض في متاهات التطفل في دهاليز السياسة وأحزابها الكارطونية ورموزها من ذوي نيات التملق والإرتزاق الإنتخابي، ذوي النفوذ ورؤوس الأموال المتهافتـــين على المقاعد المغناطيسية بما تحويه من مصالح وموائد وحصانات العكاظي الصنف الذي طالما نادى وتمنى أن تجرى إنتخابات كل شهر أو شهرين لأنها تعيد له الحد الأصفر من الإعتبار ولو نفاقا لإجازة نقاهة في الڤيلات الفخمة لأباطرة الإنتخابات الذين بدأو يتعلمون التعابــير الفصيحة والأساليب البليغة المؤثرة لمخاطبة بل لمداعبة أحاسيس وهواجس الجماهير في إنكساراتها وطموحاتها وآمالها وتطلعاتها. تمر علينا السنوات ونأمل خيراً في المستقبل ونتسابق لإستشرافه ظانين بأن العقول المتحجرة…

الدخول المدرسي بين تعليق الأجراس ودق الطبول

بتاريخ 3 Sep, 2016

حدث اليوم،يفيد أن الأساتذة المتدربين وهم على أبواب الدخول المدرسي،والذي يحاول البعض تحويله مع الأسف إلى دخول محرقي يحرق الأخضر واليابس والباقية الباقية من مراكب وربابنة و مرا فيء التربية الوطنية،الأساتذة المتدربون قد عادوا إلى التظاهر من جديد في بعض المواقع التكوينية،واحتجاجا على الوعود المقطوعة والعهود المنقوضة والأوضاع المتردية،فقد قاموا وبشكل جماعي بكسر أقلامهم وتمزيق ما كانوا يهيئونه من جذاذات قبلية في الساحات وتحت الأضواء،بل بحرق شواهدهم العلمية ووزراتهم التربوية في الشارع،ليقطعوا بذلك كل ما يربطهم بهذا المجال التعليمي المشؤوم،والذي قدموا له كل التضحيات والاستعدادات و يأبى هو إلا أن يقدم لهم منذ البداية كل الإخفاقات والعذابات ويعدهم بما لا ينتهي من المشاكل والمطارق والأزمات والمحارق(ادخل راك أستاذ،اخرج شكون قالها لك)؟؟. وضع كارثي وكرنفال درامي قد سبقهم إليه العديد من…

حينما يكتسي الخطاب صبغة موسمية.

بتاريخ 1 Août, 2016

عمر صبيري إن إشكالية الخطاب الموسمي لا تتوقف عند حد اعتباره قراءة للجمل والكلمات، في لحظة ومكان محددين. بل يتعداه إلى درجة الإيمان بأنه غاية في حد ذاته. الشئ الذي يفقده طابعه الوسيلاتي الهادف إلى توضيح أصل الإشكاليات الموسمية المتعاقبة: السياسية منها والاقتصادية، بدل أن يعكس بنفسه موسميته وتباته مكانيا وزمانيا. فمن المسلم به أن الخطابات السياسة بشكلها العام غالبا ما تأتي لتبث ولتفحص، ولتحدد مكامن الخلل في التنزيل السياسي » المسؤول  » لما تم تسطيره في الدساتير والقوانين المعتمدة. واقتراح  حلول ممكنة التنزيل لمعالجة كافة النقائص والحد من تفاقمها. ولدلك يبقى الخطاب في هذه الحالة خطابا « ميتيورولوجيا » تفحصيا للمناخ السياسي بكامله وهو ما نسميه بالخطاب السياسي التفحصي. لكن الفرق بين الاثنين يبقى شاسعا، وشاسعا جدا. فإذا كان الكلام أعلاه منطلقا نظريا…

حبّذا لو تلتزمون الصمت يا خدام الدولة

بتاريخ 1 Août, 2016

  بقلم: لحسن أمقران كم كنا سننوّه بخطوة الحكومة التي سمحت بكشف  « خدام الدولة » وحجم الريع والفساد الذي يميز دهاليز الدولة ويضمن تكميم الأفواه، لو أن الكاشف كشف المكشوف في ظروف أخرى غير التي نعيشها، فالحقيقة أن الأمر يتعلق بتبادل طائش للنيران بين الطرفين أملته ظروف موضوعية يعلمها كل المتتبعبن. قصة « خدام الدولة » كانت فرصة لنا كمواطنين بسطاء لنجدد استغرابنا البليد مما يقع في البلد السعيد، فرصة ننتشي فيها مرّة أخرى بآلام « الحكرة » ومرارة الغبن، فرصة لنكتشف مدى غبائنا عندما نصدّق الكلمات المنمقة من الرموز السياسية والفكرية والعلمية للدولة المغربية، أو نأمل في غد أفضل لأبنائنا في هذا الوطن الجريح. فضيحة « خدام الدولة » لم تكن الأولى من نوعها، ولن تكون الآخرة طبعا، ففضائح الوزراء خلال هذه الولاية الحكومية  حتى لا ننبش كثيرا في…

لمحة عن بعض القضايا العلمية في الأبحاث التاريخية للمرحوم الأستاذ العربي مزين

بتاريخ 22 Juil, 2016

لمحة عن بعض القضايا العلمية في الأبحاث التاريخية  للمرحوم الأستاذ العربي مزين محمد حمام – أستاذ جامعي – الرباط رحم الله أستاذنا الجليل، العميد العربي مزين، الذي كان أستاذا للتاريخ الحديث بكلية الآداب بالرباط من بداية السبعينات إلى منتصف الثمانينات من القرن الماضي. من منا لا يتذكر « درس العلويين » الذي كان يحاضر فيه بكفاءة بنفس الكلية. أحمد الله أنني كنت من بين طلبته في أواسط السبعينات، فلا زالت بعض الأعلام الجغرافية البشرية الهامة في ذلك الدرس ترن في أذني إلى اليوم: كتبوعصامت، وسجلماسة، والريصاني، والغرفة، وتينجوت، وواد إيفلي، وغريس، وأرسول، وإغرم أمزدار، ومولاي علي الشريف، وتافيلالت، وصاغرو والأطلس الكبير الشرقي، والدلائيين، والسملاليين، والعلويين، وأتذكر أيضا، أن من حسنات هذا الدرس أن الأستاذ العربي مزين ـ رحمة الله عليه ـ كان يعززه دوما بنصوص…

أعــراسٌ نشَــاز بالجنُــوب الشرقــي

بتاريخ 19 Juil, 2016

لن أتحدث عن تلوُّن مفهُوم الثقافة بتنغير واضمحلاله ولا عن استبدال الناس دُور العلم والمكتبات بحوانيت الطلاء والميكانيك ومحلات الأكلات الخفيفة التي تبين مقدار شجع المدينة وأهلها، لن أتحدث عن كل ما يظهر المدينة أخطبوطا متشعبا بلا رأس ولا قوائم ولا سِمَة ثقافية تُميزها كغيرها من المدن المجاورة السائرة في طريق الكينُونة والوجُود، بل سأتحدثُ باختصارٍ عن ظاهرة الأعراس النشاز التي تزدهر في الشريط الجنوبي الشرقي هذه الأيام، و تحديدا داخل مدينة تنغير، التي يتفننُ أهلها في طقوسِ زفافٍ دخيلة يضرون بها الجيران والناس ويحسبون أنهم بها يحسِنون صُنعا. عقرب السّاعة الصغير يكاد يُقبّل العدد ثلاثة، أما الكبير فقد استوى بهيئته تماما على الرقم ستة، إنها أوائل الصباح بكل تأكيد، أقف مفزوعًا من مضجعي الصّيفي المفتوح إثر زوبعة أجراس سيّارات…

الجهة وسؤال المخيمات الصيفية؟؟

بتاريخ 15 Juil, 2016

  لا تزال الرتابة القاتلة هي السائدة في جهة درعة تافيلالت بالجنوب الشرقي للمغرب، الرتابة في الأكل في اللباس،في الوقت والعيش في البوادي وفي العوادي،في العمل في الدراسة وفي العطلة،في الحالة التنموية في العزلة والهشاشة وفي الموقف السياسي..؟؟،وكأن حرارة الطقس في المنطقة وجفاف المناخ وجبال التضاريس وتصحر الواحات وهجرة الطاقات..،فحيح كبرى هائجة بورية رقطاء،أو فوهة بركان هائج فوار يلتهم كل جهود الإصلاح ومخططات التنمية في الجهة الفاتنة الفتية،ويجعل مهام روادها الأشاوس ومعافسيها الأبطال ليست مستحيلة ولكنها أصعب من صعبة وأسخن من ساخنة،فلا أموالا يبقون ولا تنمية يحققون؟؟. كلنا يتذكر تلك المداخل الأربعة الرائعة للبرنامج الانتخابي الطموح لرئيس الجهة وهي « العلمية » و »الاقتصادية »و »الصحية »و »الترفيهية »،عجلات سيارة رباعية الدفع التنموي،تعقد عليها ساكنة الجهة الكثير من الآمال والأحلام إلى درجة قد رآها البعض على غير ما هي…

العدالة والتنمية وتدبير الشأن العام بمنطق السَّفه

بتاريخ 10 Juil, 2016

محمد إنفي أود، قبل أن أعرض لأمثلة ملموسة من السَّفه في تدبير حزب العدالة والتنمية للشأن العام، أن أُعرِّف بالمقصود من كلمة السًّفه (أو السفاهة) حتى لا يعتقد البعض بأن القصد هو السب والشتم والقذف… ويتيه في معاني هذه الكلمة التي لا يعنيني منها سوى ما يفيد الإسراف والتبذير وهدر المال (العام، طبعا). وبمعنى آخر، فالمقصود بالسفه أو السفاهة، هنا، هي إساءة التصرف في المال العام؛ أي التصرف فيه بما يناقض الحكمة ويناقض منطق الأولويات ويتعارض مع ما يُرفع من شعارات ويعاكس الأهداف الحقيقية للمرصود من الأموال في الميزانيات، سواء كانت للتسيير أو الاستثمار. لقد سبق لي أن كتبت مقالا « عن السفه الحكومي » (انظر » الشرق المغربية » يوم 09 – 04 – 2014) المتجلي في طريقة تدبير الشأن العام بكل مجالاته…

إلى أي زمن سيضل إنسان الجنوب الشرقي مستهتر بصحته من قبل شركات تستنزف ترواثه

بتاريخ 15 Mai, 2016

حسب بعض المواقع الإلكترونية و الإعلامية تشير إلى صدور بلاغ من وزارة الطاقة و المعادن و الماء و البيئة يتضمن إعطاء الضوء الأخضر لشركة المستغلة لمنجم تيويت بإقليم تنغير لتعد إلى نشاطها من جديد بعد توقيفها مؤقتا مند 12 دجنبر 2015 على إثر انهيار خزان لركامها المنجمي في 25 نونبر 2015 و تسرب مواد سامة إلى المياه السطحية و الجوفية لوادي تغصى حيث أن معمل إعادة تصفية المخلفات المنجمية شيد على مقربة من وادي تغصى في وضعية تسهل تسرب المواد السامة ( السيانيد ) الذي تستعمله في تصفية المعادن إلى مجاري المياه. ومن خلال بحتنا عن…

تنغير: مدينة الجرائم البيئية، مسؤولية من؟

بتاريخ 17 Avr, 2016

ذ. زايد بن يدير سيجزم المتتبع للشأن البيئي بالجماعة الترابية لتنغير أن المدينة التي عرفت تاريخيا بالاختلاف والتعايش والسلم، وبمضايق تودغى وبأسماكها المقدسة (Poissons sacrés) التي لا تعيش إلا في مياه عذبة وتجلب السياح من كل صوب وحدب ومن كل بقع دول العالم، للاستمتاع بجمال طبيعتها وتسلق جبالها والتجول في حقولها وتزكية أنوفهم برائحة ونسيم ورودها.

نادى الرحيل بالفراق: رحل « العسكر » ورحلت معهم فرحة الاستشفاء..

بتاريخ 7 Avr, 2016

عبد الرحمان بوفدام لم يتركوا خلفهم سوى يوما شاقا لعمال النظافة. قريبا سيعود كل شيء إلى سابق عهده فيعود السوق الأسبوعي إلى مكانه المحتل, وتعود حافلة النقل إلى خطها المعهود وزبناءها الثابتين بعدما كانت مخصصة لنقل الأطباء بين المستشفى وفندق إقامتهم. لقد عودتنا الحياة بصفة عامة على أن دوام الحال من المحال وكذلك الشأن بالنسبة لخدمات العسكر فهي اليوم هنا وغدا هناك في مغرب مهمش آخر… كم من إنسان أخد موعدا في الأيام القادمة لكنه عندما يأتي سيجد « المكان » لكن المستشفى الذي أعطاه الموعد قد رحل… رحيل العسكر لا يعني بالضرورة…

الوجه الآخر للمستشفى العسكري الميداني بامسمرير

بتاريخ 30 Mar, 2016

عبد الرحمان بوفدام يتوافد يوميا عشرات من الناس على المستشفى العسكري الميداني بامسمرير. منهم المرضى و منهم من يقوده دافع الفضول إلى استكشاف المناطق الجبلية عبر خلق أعذار يمثل فيها دور المريض الميئوس منه. يأتون إلى هنا و كلهم أمل في الحصول على الدواء و الاستشفاء بعدما استحال عليهم الذهاب إلى العيادات الخاصة و التي تكلف أثمنه باهظة و خيالية بالنسبة إلى شعب معدوم محدود الإمكانيات. خاصة بعد فشل المستشفيات العمومية في تقديم العلاج لهؤلاء المرضى و خاصة كذلك بعد تداول أخبار تفيد أنهم يقدمون العلاج بالمجان. و فوق ذلك يعالجون كل الأمراض….

 » رُب مؤسسة إماراتية لم يلدها وطنك »

بتاريخ 19 Mar, 2016

زايد بن يدير بجماعة مصيسي القروية فمقولة  » رُب أخ لم تلده أمك »، قد استبدلت يوم 18 مارس الجاري بـمقولة « رُب مؤسسة لم تلدها دولتك »، كنت اسمع المقولة الأولى لكنني لم أعير لها أي اهتمام في هذا العالم الذي يعج بأناس طغت على قلوبهم القساوة والأنانية والكراهية والعنصرية…الخ، وكنت اعتقد أنها مجرد صياغة لفظية مثل باقي العبارات ولكن بعدما…