للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : dimanche 28 juin 2015 - 5:51

مزيد من « إنجازاتكم » سيجعلني ساخطا ومسخوطا

يقول الشاعر أحمد مطر في إحدى قصائده:

« من بعد طول الضرب والحبس ،

والفحص ، والتدقيق ، والجس ،

والبحث في أمتعتي ، والبحث في جسمي،

وفي نفسي ،

لم يعثر الجند على قصيدتي،

فغادروا من شدة اليأس ،

لكن كلبا ماكرا أخبرهم بأنني أحمل أشعاري في ذاكرتي ،

فأطلق الجند سراح جثتي وصادروا رأسي ،

تقول لي والدتي :  » يا ولدي ، إن شئت أن تنجو من النحس

وأن تكون شاعرا محترم الحس ،

سبح لرب العرش ، واقرأ آية الكرسي « 

ولأن الشعراء يتبعهم الغاوون فسأتبع هذا الشاعر إن كانت هذه غواية، وسأهيم معه هذه المرة في واد التسبيح والتهليل والحوقلة وقراءة اية الكرسي عن « انجازاتكم » العظيمة.

مناسبة هذا القول أن جهات عديدة عبرت غير ما مرة، وبوسائل شتى، عن انزعاجها من خط تحرير الموقع، ويصفونه بالمزعج وبالبحث عن « الصداع » وأثارت المشاكل وإيقاظ « الفتن النائمة »، … ووصلتنا بهذه المناسبة تهديدات وتوبيخات واستنكارات وأحيانا سب وقذف وأوصاف عنصرية وأخرى غير أخلاقية  )وأغلبها موثق (… مع تحريض أحيانا ونشر اشاعات قصد الإساءة للموقع وللأشخاص أحيانا أخرى.

ونسجت خطط لتشتيت شمل هذا الموقع بطرق وسبل نعلم بعضها، والله أعلم بغيرها، لكن يبقى موقع دادس أنفو مدرسة في إعلام القرب الملتزم بقضايا المنطقة، وبالموضوعية والحياد، ويبقى الموقع مدرسة تخرج منها إعلاميون كثر أسسوا تجارب أخرى.

عودة إلى التسبيح والتهليل، حاولت أن أبحث عن الجزء المملوء في كأس بعض هؤلاء المنزعجين من بعض المقالات المنشورة على الموقع، بحثت لعلي أخط قصيدة مدح فيهم، فما وجدت لا الكأس ولا الجزء المملوء. مع أننا دائما ما كنا، ولازلنا، ملتزمين وحريصين على تثمين ما يستحق التثمين (إلى درجة كان ينعتنا البعض بالمطبلين والممخزنين …)، وكنا ولازلنا حريصين على نقد وانتقاد ما نراه يستحق النقد، ودائما ما كان نقدنا بناء يقدم البدائل الممكنة ( إلى درجة جعلت البعض يحاول تشتيت شملنا، وقطع الماء والضوء عنا ).

بحثت عن مشروع أو إنجاز يفحم نظرتنا « السوداوية »، فما وجدت لا الأصفر ولا الأحمر ولا الفاقع لونه ولا ما يسر الناظرين، كم سكتنا عن قبح ظاهر وسوءة بارزة … كم « مييكنا » ولبسنا « عين ميكة » عن زلاتكم وهفواتكم الكثيرة، وسكتنا عن وعود أخلفت، وأيمان حنثت، لكنكم لم تلتقطوا الإشارة بإيجابية.

أليس عجيبا غريبا أنه كلما دنونا من ملفات كملف « النخب المحلية » و « الملك العمومي » و »الخدمات الاجتماعية كالصحة » و »أراضي الجموع » و »الدعارة ومصانع الماحيا »… إلا واستنفرت أعشاش الدبابير؟

القارئ اللبيب سيفهم بالإشارة ولا حاجة لفضح المفضوحات، ولن أستجيب لنصيحة أم الشاعر عندما قالت له « يا ولدي، إن شئت أن تنجو من النحس، وأن تكون شاعرا محترم الحس، سبح لرب العرش، واقرأ آية الكرسي »، أنا أقول: لن أسبح بحمدكم، فأنتم وعدتم فأخلفتم، وحدثتم فكذبتم، وأنجزتم فغششتم، وجلستم على الكرسي فنسيتم من أجلسكم، فكيف سأقرأ اية كرسي جعلكم تنسون من نحن وتنسون من أنتم.

ونقول للبعض الاخر، نحن ملتزمون بأن نكون صوت الجميع بمسؤولية وموضوعية قدر مايمكن، ولن نصادر حقوق أحد ( حتى ولو كنا نخالفه التوجه ) لإرضاء جهة سياسية أو نقابية أو فكرية…. معينة لذا نرفض أي محاولة للوصاية علينا أو على غيرنا.

مزيد من هفواتكم وشطحاتكم و « اقترافاتكم »، أو ما تسمونه « انجازات »، سيجعلني ساخطا، وإذا أردتم قد أصبح مسخوطا أيضا.

بقلم كريم اسكلا

 

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1
    Amutel says:

    هلا افصحت و كشفت المستور . ربما أن تحقيق اميضر قد انعكست أعراض رواده بالوضوح . لقد انتهى زمن الترميز خصوصا أن الواقع عرضته شمس الهشاشة و عودة دولة البوليس بتجلياتها الكبيرة . لا خيار الا في رفع الصوت أو الانزواء و ترك الشياه بتعبير ممثلي الساكنة تنهشها أنياب النسيان و صفع واقع اللامبالاة . فلا تنتضر في شعب خرج مرددا مزيدا من تحسين شروط العبودية الا أن يعض اليد التي ترأف به و يقبل تلك التي تكبله و تقمعه . كل من خرج لتغيير واقع المكياج لابد و أن ينتضر الحسرة و التدمر لكون الطريق الى الخلاص محفوف بالاشواك في عبق أشواق وهمية . تحية نضالية . و يضل موقع بومالن دادس على غير التطبيل لرقصات الاحباط و التدجين السافر . تحية و كلنا أمل في ان تنهض القوى بنفسها و تزيل عن نفسها غي الوهم و الانجرار الى السلبية و الانتضارية . دام الموقع و دمتم في مسيرة التنوير و التحديث .

  • 2
    Amutel says:

    hna m3akom
    نحن معكم دائما لا تخافوا منهم ولا تهتموا باقوالهم نحن معكم دائما
    لن يهزموننا
    شكرا لكم على جميع ما تقدمونه للمنطقة
    تحية تقدير واجلال
    لقد قدم دادس انفو
    للمنطقة ما لم يقدمه اي جمعوي او اي منتخب او سياسي اخر
    تنميرت
    سمروا