للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mercredi 2 août 2017 - 7:18

تِملسا : موسم  » الأقنعة  » للتستر على فضائح المراهقين في السياسة والريع الجنسي

 » ومتى كانت النسخ السابقة ناجحة لكي تكون هذه النسخة ناجحة ؟ مند متى كانت المهرجانات ناجحة عندما يتكالب عليها المراهقين في السياسة والشأن المحلي وصولا الى  » الفقهاء  » الأنتهازيين في الريع الجنسي ! مند متى اصبح  » المثقفون  » في جميع أشكال الريع و البارعون في جميع انواع الإستهتار والأستغباء يتفقهون في أمور التراث الأمازيغي وثقافة  » هيرو  » ….. من الأكيد أن النسخة القادمة ، وفي غياب النداء والضمير الأمازيغيين للحدِّ من مهزلتها ( خاصة أننا في أوج  » الزفزفة  » ) ، لن تكون الإ إعادة لتمثيل قصة تلك الزانية التي قُدِّمت الى القضاء بوجه مُلٓففٍ ومغطي بحجاب ديني ، أمازيغي في جوهره ( تملسا ) ونسيت انها كشفت عن مؤخرتها لمجموعة من المفسدين يصعب على القضاء ( إن بقي هناك قضاء عادل ) تحديد الزاني المسؤول عن اغتصابها..!؟ . أنا شخصيا ، وكمصور هاوي في النسخة السابقة ( اكثر من ألف صورة للأجيال القادمة ) وليس ك  » مدير  » ( كما تم أيهامي وإيهام الناس ) مازلت حائرا في شأن هذا المهرجان : هل هو من أجل تنمية المورث الثقافي المحلي أم انه فقط أقنعة ( تملسا ) للتستر على فضائح الفساد وكل أشكال الريع … !؟ »
هي تدوينةعلى الفايس نشرتها في موقع ٍ لإدارة مهرجان تملسا تطلب من الناس تزويدها بإقتراحات لإنجاح النسخة القادمة لتملسا أيام قليلة قبل وقوع هذه الفضيحة من العيار الثقيل لمسؤولٍ كان يتهم المناضلين الأمازيغ بالعنصرية!؟ لكن من هم العنصريين الآن ، من هم المفسدون في بلدية الريع الجنسي !؟ ….من الذي يمارس أخلاق العبيد لينتقم من بني جلدته الذين صوتوا عليه لكي يترافع عنهم ويحميهم من قمع وبطش المخزن الإداري ….؟! ما الفرق بين  » الوحشية  » التي خرجنا منها نحن الدادسيون مند ايام العمالة المستبدة للگلاوي وبين  » التوحش  » الحالي للنخب السياسية بصيغة السيادة في الريع الجنسي .
نصيحتي وأقتراحي للعنصر النسوي الذي ينوي المشاركة في المهرجان هي إما المقاطعة أو لباس سراويل مجهزة بالكاميرات !؟
كووود نسْغُيُّو تَّرودْ إغيال !؟!؟

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1

    cher Brahim azul
    Brahim je vous respecte bien et je vous respecterai comme toujours;mon frére Brahim j’ai remarqué que vos derniers articles sont a la tangente de la réalité;je vous conseille cher Brahim de rectifier vos prochains articles. tanmmirt