للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mardi 28 mars 2017 - 10:16

اختتام الدورة التاسعة لمهرجان أمناي للمسرح بورزازات

أيوب تورار
تحت شعار ‘’ المسرح تعبير تواصل وإبداع ‘’ نظمت جمعية فوانيس ورزازات بشراكة مع وزارة الثقافة و المديرية الجهوية و الإقليمية لوزارة الثقافة، والمجلس الجماعي لورزازات ، و المجلس الإقليمي لورزازات، و مؤسسة الفرات للتعليم الخصوصي،و تنسيقة الفعل الثقافي بورزازات، في الفترة  الممتدة ما بين 27 و 29 مارس 2017، الدورة التاسعة للمهرجان الوطني للمسرح “أماناي”،.
واستضافت قاعة العروض بقصر المؤتمرات بورزازات خمس عروض مسرحية، قدمت من مناطق مختلفة من المغرب، وانطلق الحفل الإفتتاحي بعرض مسرحية العمارية لجمعية فوانيس ورزازات، و في اليوم الثاني من فعاليات مهرجان أمناي للمسرح كان للجمهور موعد مع عرضين مسرحيين،حملت المسرحية الاولى عنوان’’ المتاهة’’ لجمعية التواصل للتربية و الثقافة بجماعة حد السوالم، و العرض المسرحي الثاني‘’ شهود العزبات ‘’ لفرقة فونو راميك لفنون العرض بمدينة مراكش، و تضمن برنامج اليوم الختامي، عرض مسرحية ‘’ شهوة الإنتظار ‘’ لجمعية الوسام للتربية و الثقافة بورزازات، ليليها عرض مسرحي لفرقة الكواليس المسرحية بتيط مليل تحت عنوان ‘’ كوما ‘.
موازاة مع العروض المسرحية، نظمت ورشة تكوينية بالكلية المتعددة التخصصات، حول موضوع ‘’مسرح الشارع’’ و ندوة علمية في موضوع ‘’ الشباب و الكتابة المسرحية ‘’ بقاعة المحاضرات بقصر المؤتمرات، كما عرفت الدورة التاسعة للمهرجان مجموعة من الأنشطة الفنية و الثقافية، أهمها توقيع النص المسرحي ‘’ الساروت ‘’ للكاتب المغربي الحسين الشعبي، و حفل تكريم الباحث المسرحي ابن ورزازات ‘’ عبد المجيد أهري ‘’ عرفانا له بما قدمه للمهرجان منذ دوراته الأولى، بالإضافة الى زيارات سياحية لمواقع أثرية و سينمائية بمدينة ورزازات.

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.