في حتمية الإصلاح « قراءة في حصيلة سنة من الأداء الحكومي» مؤلف جديد للنائب البرلماني عبد الله أيت شعيب

دادس أنفو
إصداراتثقافة وفن
دادس أنفو1 يوليو 20131٬641 مشاهدةآخر تحديث : منذ 8 سنوات
في حتمية الإصلاح « قراءة في حصيلة سنة من الأداء الحكومي» مؤلف جديد للنائب البرلماني عبد الله أيت شعيب

أضـف تـعـلـيقك

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • متتبع لما يجريمتتبع لما يجري

    قرات الكتاب الاول للسيد ايت شعيب ووجدته جد سطحي فقد جمع فيه مداخلاته بالبرلمان وطبعها وسماها كتاباههههه كما اظن ان السبد ابت شعيب لا بملك من التكوبن المعرفي ومن الكفاءة ما يؤهله لتاليف كتب في هجال السياسة والكلام يطول في هدا الباب والدي اؤاخده عليه انه عض بالنواجد على عضوية البرلمان مند ان ظهر الحزب والتحق به قادما من حزب عرشان اليس في الحزب من يستحق ان يترشح بدوره ولو لمرة واحدة اين الديموقراطية اين التناوب اين اخلاق الاسلام التي تحث على الايثار والزهد وانا اعرف شخصيا ان ايت شعيب وضع الحزب واعضاؤه في جيبه كما يقال بسبب ما عنده من وسخ الدنيا وكان مقر الحزب لسنوات هو مقر عمله وشركته كما كان يصرف على بعض الانشطة…الح والكل يعلم هدا وعند موعد الانتخابات يستعمل هو ومن معه كل الاساليب ولو …..لضمان وكالة اللائحة وهدا من اسباب هروب الكثيرين من دوي النفوس الابية وانسحابهم من الحزب تاركين لايت شعيب وللكاتب الاقليمي الحالي وهو طامة كبرى اخرى الجمل عفوا الحزب بما حمل وهو بالمناسبة المرابظ الدي سبق للجنة مركزية ان طردته من المجلس البلدي بسبب خروقات خطيرة جدا وهده حقائق قد تزعج بعض الانتخازيين لكن الله لابستحيي من الحق….وما خفي اعظم ومن لديه رد اعتراض فمرحبا لكن باسلوب اخلاقي والا فانا مستعد لايراد حقائق خطيرة جدا ….

  • متتبع لما جرى هههههههمتتبع لما جرى ههههههه

    اعتقد ان السيد ايت شعيب استنفد كل ما لديه وهو من الناس الدين يوظفون الدين للاسف لاغراض رخيصة كما انه استعمل اساليب لاتمت للاخلاق ولا للاسلام قصد ابعاد كل من يحس انه سينافسه والنتيجة ان الحزب الان بدون اي طاقات حقيقية …واوافق المعلق الاول على ما قال حزب بني بعرق وجهد الاحرار يسلم لانسان مشبوه بمعنى الكلمة وتم توقيفه عدلا لا ظلما كما يقول بعض الماجورين واتحداهم ان يدلوا باي وثيقة او حجة تثبث ان المرابط مظلوم وانا سارد الرد الفاحم الحاصول السياسة سوسة كما يقول العامة الطيبون

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق