للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mardi 3 janvier 2017 - 10:18

امسمرير: « إسماعيل » حاول الانتحار على الطريقة « البوعزيزية » بسبب « الاهانة والإحساس بالحكرة »

« إسماعيل » حاول الانتحار على الطريقة « البوعزيزية » بسبب « الاهانة والإحساس بالحكرة »

موقع دادس أنفو – حصري –



علم موقع دادس أنفو، من مصادر مطلعة، أن الشاب إسماعيل جاكو، ذو 18 ربيعا، الذي قام بإحراق نفسه يوم أمس الاثنين  2يناير الجاري، أمام مقر الدرك الملكي بامسمرير، لا زال يرقد بقسم الانعاش بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، بعد أن نقل إليه على وجه السرعة من مستشفى حساين بناصر بورزازات.

إسماعيل جاكو، الذي غادر صفوف الدراسة هذه السنة، هو ثاني أكبر إخوته الأربعة، شاب من عائلة تعاني من ضيق الحال، خاصة أن الأب ستيني لم يعد قادرا على إعالة العائلة.

حسب مقربون، كان إسماعيل دائما محط مضايقات رجال الدرك، فكلما وقعت جريمة أو حادث في المنطقة إلا وتم استدعاؤه للتحقيق وتعرض للتعنيف والإهانة والضرب بالرغم من أنه لم يسبق أن تبثث في حقه أي تهمة كما أن ليست لديه أي سوابق مدنية أو عدلية.

ذات المصادر ذكرت للموقع أمثلة عديدة لما تعرض له إسماعيل، فقد كسرت نوافذ ثانوية امسمرير ذات مرة، فاستدعي إسماعيل للتحقيق وأهين وتعرض للضرب في مقر الدرك، وبعد مدة من الاستدعاءات المتكرر ظهر الجناة الحقيقيون وأظهرت التحقيقات أن لا علاقة لإسماعيل بالأمر، ونفس الشيء تضيف ذات المصادر بالنسبة لاتهامه مرات أخرى بحيازة المخدرات والاتجار فيها، أو اتهامه بسرقات لكن لم يثبت في حقه ذلك.




بعد أن ضاقت السبل بهذا الشاب لم يجد منفذا سوى الهجرة إلى خارج البلاد، لكن مرة أخرى اختار رجال الدرك بذات الدائرة الأمنية « عرقلة حلمه ورفضت بدون مبرر التأشير على شهادة السكنى اللازمة لحصوله على جواز السفر » حسب مصادر الموقع.

واحتجاجا على الأمر أقدم إسماعيل على إحراق نفسه على الطريقة « البوعزيزية » أمام مقر الدرك بامسمرير، والذي كان موضع شكايات عديد من المواطنين حسب تصريحات متفرقة لسكان من المنطقة.

نقل إسماعيل الذي لقبه فايسبوكيون ب « بوعزيزي امسمرير » ، إلى مستشفى وارزازات ثم إلى المستشفى الجامعي بمراكش لتلقي الاسعافات اللازمة، وحالته في تحسن حسب مصادر مقربة.

ويتساءل المتتبعون عما إذا كانت ستحرك المساطر القانونية للتحقيق في الموضوع، ومعاقبة المسؤولين عن الحادث، خاصة في إطار تفعيل مبادئ الاستراتيجية الأمنية الهادفة الى تحسين وتطوير عمل الأجهزة الأمنية وتحصينها من كل الممارسات المسيئة إلى صورتها، والإصلاحات المعلن عنها والتي تهم بالأساس تخليق المرفق الأمني خاصة في تعاملات رجال الأمن مع المواطنين.

صورة تعبيرية

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.