للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : jeudi 10 janvier 2013 - 4:04

أكلات لمواجهة البرد: حساء الحلزون « شبغلال » نموذجا

خاص / موقع دادس أنفو

في العديد من مدن المغرب يقبل الكثيرون، على حساء الحلزون في فصل الشتاء بشكل كبير. لأنه يمنح حرارة وطاقة للجسم بالنظر إلى التوابل التي يطبخ فيها، وخاصة أنه يقدم ساخنا. ويقولون أنه يصلح لعلاج أمراض الصدر، والسعال ، والروماتيزم والإمساك. وقد رصد موقع دادس أنفو ظهور هذه الأكلة مؤخرا في الجنوب الشرقي خاصة بقلعة مكونة لدى احد الباعة المتجولين، ولاحظنا اقبالا مهما عليها من جميع الفئات.

فما مدى علمية تلك التصورات؟ أم أنها تبقى مجرد تخمينات شعبية لا أسس علمية لها ؟  موقع دادس أنفو بحث عن الجواب وأعد التقرير التالي :

الحلزون حيوان أم نبات ؟

تؤكد العديد من الأبحاث العلمية في الميدان الغذائي أن للحلزون أو  » البربوش » قيمة غذائية مهمة، وحسب هذه الأبحاث فإن نسبة البروتين تصل في الحلزون إلى % 16 وتصل نسبة الدهون إلى%  2.4. ونسبة كبيرة من هذه الدهون عبارة عن حمضيات ذهنية غير مشبعة وحمض اللأينولينك.

يحتوي الحلزون إضافة إلى ذلك على  أملاح معدنية مثل المغنيزيوم والفوسفور والبوتسيوم والزنك والنحاس والسيلينيوم، ومن بين الفيتامينات التي يمتاز بها الحلزون النياسين وفيتامين E والرايبوفلفين B2 وفيتامين B6 وفيتامين B12و حمض الفولك وكذلك فيتامين K.

يرى المختصون أن تركيبة الحلزون غريبة ونادرة، لأن الرايبوفلافين والفيتامين B6 هي خاصة بالمنتوجات الحليبية، ولا توجد في النبات ولا في اللحوم. كما يسجلوا اجتماع الفيتامين B6 والنحاس والبوتسيوم وهي عناصر ضرورية للمصابين بالسكري، ووجود المغنيزيوم مع هذه العناصر يساعد المصابين بارتفاع الضغط، وكذلك المصابين بالمرضين معا. ونجد كذلك عنصر السيلينيوم الذي لا يوجد في كثير من المواد الغذائية والذي له دور أساسي في فيسيولوجيا الخصوبة.

ويعتبر لحم الحلزون من اللحوم الخفيفة نظرا لنسبة البروتين المنخفضة بالمقارنة مع اللحوم الأخرى، وهي النسبة نفسها بالنباتات، إذ أن هذه النسبة من البروتين عند الحيوان تكون ضعيفة جدا ولا توجد إلا عند الحلزون. ولا تحتوي اللحوم على الفيتامينات التي يحتوي عليها الحلزون خصوصا الرايبوفلافين  B2، كما لا تحتوي على حمضيات غير مشبعة بينما يحتوي الحلزون على نسبة عالية، ويتميز الحلزون عن الحيوانات بتوفره على حمض الفوليك ونسبة عالية من البوتسيوم.

 

كيفية إعداد حساء الحلزون؟

لإعداد حساء الحلزون  يتم غسله بطريقة خاصة جدا، إذ يتم وضعه حيا في أوانٍ كبيرة تحتوي على نخالة القمح سواء القمح الطري أو الصلب لبعض الوقت، لأن أكل الحلزون لهذه المادة يجعله يستخرج كل ما في بطنه من مخلفات.

بعد غليه في الماء يضاف إليه الملح والفلفل الحار، والاعشاب المنسمة كالزعتر، «حبة حلاوة»، الينسون، جوز الطيب، الكرويا، الخزامى، قشور الرمان، وما يعرف في المغرب بـ«بسيبيسة» وقطع من الليمون، وعرق السوس، والمسكة الحرة. وهذا يعطي للمشروب مذاقا لذيذا وخاصا.

أكلات للوقاية من البرد.

المؤكد أن الحلزون لا يحتوي على  أي مواد مضرة، كما يجمع بين مكونات النبات والحيوان على حد سواء، لهذا يعتبر من الأكلات المهمة والنافعة بامتياز. لهذا وأمام البرد القارس وصعوبة الولوج إلى الخدمات الصحية قد يجد الإنسان ملجأه في علم التغذية الطبيعية. وللوقاية من لعنات البرد قد يقبل المرء على مثل هذه الوجبات وغيرها من الوجبات الغذائية التي تعد خصيصا من مواد نباتية وحيوانية وتدخل في الموروث الحضاري للمنطقة كالعصيدة /  « تروايت  » و »افنوزن »، والحساء / أسكيف، وكسكس الذرة /  » سكسو ن قيلو « … هذا النظام الغذائي التقليدي المحلي الذي يتطلب دراسات وأبحاث علمية عديدة لفهمه واستيعابه.

إعداد هيئة تحرير دادس أنفو

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1

    azzul

    صحيح ما قلتم لقد تناولت هذا الحساء بقلعة مكونة وهو جمييل في البداية لم احب ذلك لكن بعد ان ذقته وجته رائع

    لكن هناك من يقول انه حرام هل هذا صحيح ؟