للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : jeudi 13 juillet 2017 - 11:49

لجنة نداء_أنبد تؤكد رفضها للمساومة حول مطلب محاسبة اللجنة المشرفة على « القرعة الوهمية » للتجزئة السكنية ببومالن دادس

عبرت لجنة “نداء أنبد” بجماعة بومالن دادس، بإقليم تنغير، عن تشبتها برفضها المطلق والمبدئي للمقاربة التي نهجها المجلس الجماعي لبومالن دادس، في تدبير التجزئة السكنية “بومالن”، مطالبة بفتح تحقيق في المشروع ككل وفي القرعة “الوهمية” ونتائجها.

وقالت لجنة “نداء أنبد” في بلاغ لها عمم بداية الاسبوع الماضي، إن المقاربة التي نهجها المجلس الجماعي “غيب فيها المقاربة التشاركية وغيب فيها مؤشرات الشفافية والحكامة الجيدة، خاصة على مستوى دفتر التحملات وعلى مستوى إجراء قرعة مشبوهة لتوزيع البقع بشكل سري، وما نتج عنها من لوائح تكرس الولاءات والمحسوبية”.

واعتبر البلاغ ذاته، “إعادة إجراء القرعة وفق دفتر تحملات جديد مطلبا لا محيد عنه لتكريس النزاهة والشفافية، ولن نقبل أي مساومات في هذا الخصوص، فلن نقبل الفساد مهما أمسى أمرا واقعا”.

وأكدت لجنة “نداء أنبد”، تشبثها بمطلب، “إقرار المجلس الجماعي بخطئه في عدم إشراك المجتمع المدني في وضع دفتر تحملات التجزئة، وبخطاه في عدم إجراء قرعة التوزيع بشكل علني”.

وأيضا تشبثها، حسب البلاغ ذاته، بـ”الاعلان عن وقف مشروع التجزئة إلى حين إعادة تعديل دفتر التحملات، حماية للمستفيدين وضمانا لحقوقهم كي لا يكونوا رهينة المضاربة العقارية والابتزاز السياسي من طرف المنتخبين القائمين على المشروع”.

وطالبت اللجنة المذكورة، بـ”الكشف عن محاضر ما سمي القرعة، لتحديد المسؤوليات القانونية للجنة المشرفة عليها، في أفق محاسبتها قضائيا، وإعادة القرعة وأجراؤها بشكل علني بحضور موثق ضمانا للشفافية والنزاهة، ونشر تصاميم تجزئة “بومالن” للعموم”.

كما طالبت بـ”الكشف عن الأراضي المعنية بوثيقة تفويت 36 هكتار من الأراضي السلالية لبومالن دادس الكبرى، والتي تعود إلى سنة 1994 والكشف عن حقيقة ما يسمى ودادية أنبد”.

كما دعا البلاغ  جميع الهيئات الحقوقية والمدنية والجمعوية والسياسية المحلية والاقليمية للترافع كل من موقعه للترافع من اجل وقف هذه المهزلة وامثالها والنضال ضد الفساد بجميع اشكاله  كما اكدت اللجنة في البلاغ ذاته انها سنعلن عن اشكال نضالية اخرى مستقبلا في المكان والزمان المناسب.

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1

    les terres collectives de Dades sont vendus et partagées entre les responsables locaux et leurs alliés soit a khmis dades ou a boumalne dades;il est obligatoire que les ait dades(boumalne+lkhmis)se réunissent pour lutter contre la mafia qui font de commerce avec les terres de Dades

  • 2

    il faudra juger les anciens représentants des terres collectives de boumalne dades et les anciens présidents de la commune de boumalne dades qui avaient signé d’une façon aveugle avec le militaire le découpage des terres collectives de boumalne dades au cours des années 90;ces anciens réprésentants sont responsables de ce qui se passe actuellement ;il faut les juger et vite