للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mercredi 19 avril 2017 - 8:55

لجنة الاراضي السلالية للضفة الشرقية خميس دادس تتضامن مع معتقلي « تيسلي » و « أيت مهدي »

لجنة الاراضي السلالية

للضفة الشرقية

خميس دادس

بيـــــــــــــــان تضامني

عقدت اللجنة اجتماعا موسعا يوم الأحد 16 ابريل2017 ناقشت من خلاله الأحداث الخطيرة التي وقعت صبيحة يوم الاثنين 21 مارس 2017 بعد تدخل عنيف في جنح الظلام في حق سكان دواري « تيسلي » و « أيت مهدي » لثنيهم عن استغلال أراضيهم السلالية.

تم هذا التدخل باستقدام عناصر القوات المساعدة، مما خلف إصابات، وهلع في صفوف النساء والأطفال.. ونتج عنه هدم وتخريب بنايات وممتلكات الساكنة. فضلا عن اعتقال ثمانية أشخاص، تمت إدانتهم بشهرين نافدة لاثنين منهم ، وثلاثة أشهر نافدة للستة المتبقين، مع غرامة مالية 500 درهم.

كما تعرض السكان لوابل من التهجمات والشتائم والتهديدات التي ما أبعدها عن المعاجلة القانونية لملف الأراضي الجماعية.

بناءا عليه فإننا نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

– رفضنا للتعاطي القمعي مع ملف الأراضي السلالية.

– إدانتنا للتدخل القمعي الذي استهدف سكان دواري « تيسلي » و « أيت مهدي ».

– إدانتنا للأحكام الجائرة الصادرة في حق المعتقلين الأبرياء.

– مطالبتنا بالإطلاق الفوري لسراح المعتقلين ظلما دون قيد أو شرط، وإسقاط التهم الموجهة اليهم.

– مطالبتنا بتمكين سكان دواري تيسلي وايت مهدي وباقي سكان دواوير الجماعة من تراخيص استغلال أراضيهم بشكل فوري ودون تماطل.

– نحيي كل السكان الذي يدافعون عن حرمة اراضيهم ضد على أطماع لوبيات الفساد و سماسرة العقار.

– ندعو كل المعنيين بملف الأراضي السلالية إلى التنسيق والتعاون ورص الصفوف

– ندعو كل الإطارات الديمقراطية و التقدمية إلى دعم الساكنة دفاعا عن حقهم في استغلال أراضيهم.

عن اللجنة

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.