للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : dimanche 16 avril 2017 - 9:55

« ايديا رحلت…  » *

أيا تراب وطني
لم أرك تستحيي
من رقة عظامي ،
ولم تتردد في كسري
وأنا في لحدي
من غير أهلي،
و دون ألعابي
التي تنسيني
هبوب دمعتي
لحظة احتضاري
الحزينة…

***
أيا سماء وطني
خذيني إليك ،
فقد اشتقت لنفسي ،
وأنا في حقول قريتي
أطارد فراشة جنوبية…
***
أيا صخرة من فوقي
تشربت من قسوة وطني،
ما أثقل ليلك
على أحلام روحي
الوردية ،
فابتعدي عني
أرى شمس انبعاثي ،
تجادل زفراتي الثورية…
***
أيا أطفال وطني
من ثقب قبري
محاطة بدمعي ،
أراكم بقلبي
ترتدون الليل و الأنين
فمتى موعد الورد الجميل؟

حمزة الشافعي
المغرب

* »ايديا » طفلة صغيرة من الجنوب الشرقي المغربي المحاصر اقتصاديا و ثقافيا  و اجتماعيا و تاريخيا، و قد ماتت جراء نزيف في الدماغ بعد ارتطام رأسها بالأرض و لم تجد أدنى العلاجات لنزيفها، و ظلت تنتقل بين مستشفيات مدن بعيدة حتى فارقت الحياة رغم أن تراب مدينة قدومها (تنغير) يفترش معادن مثل الفضة و الذهب. فلترقد روحك و روح الوطن بسلام…

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.