للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : jeudi 19 janvier 2017 - 3:15

منع دفن ميت في مقبرة « أكفاي » يشعل الفايسبوك

موقع دادس انفو – متابعة –

تلقى الرأي العام المحلي خبر اقدام مجموعة من الاشخاص على منع دفن شخص في مقبرة تنسب الى دوار « أكفاي »  » بجماعة بومالن دادس، بالكثير من « الاشمئزاز » و »الاستنكار » حسب ما تتبعه الموقع من تعليقات متتبعي ومهتمين على الخبر

وتعود تفاصيل الحادث الى الاثنين16  يناير، عندما عمد أشخاص منتسبون الى دوار « أكفاي » الى طمر قبر اعد لدفن أحد الاشخاص الذي وافته المنية بعد مرض عضال وذلك لمنع اسرته من دفنه في تلك المقبرة بداعي انتمائه الى قبيلة مجاورة. ويعود السبب الرئيسي لذلك التصرف الى صراعات متجدرة بينهم وبين الهالك. وتجنبا لتطور الامور الى ما لا يحمد عقباه قامت أسرة الفقيد بدفن الهالك بمقبرة « أيت عبد الله ».

الحادث أشعل الفايسبوك حيث انتقدت جل التعليقات هذا العمل الذي وصف « بالهمجي وغير المقبول »

ابراهيم نايت وكراز  كتب قائلا « في القرن 21 والأمم في تطور فكري وثقافي في جميع المجالات وتبحث دائما عن الرقي بالإنسان وعقليته ،لكن بالجنوب الشرقي وبالضبط بدوارأيت عبدالله ببومالن دادس لازالت العقلية تتصرف بالعصبية والعنصرية القبلية حيث ما قام به بعض سكان دوار « أكفاي » حيث قام أشخاص منتسبين لهذا الدوار بردم الحفرة ومنع دفن أخوهم المسلم، علما أن كل أفراد عائلة ايت حماد مدفونون بتلك المقبرة ضربا بعرض الحائط كل قواعد إكرام الميت والشعائر الدينية ،حيث أنه يمكنك أن تدفن لدى اليهود دون مشكلة ونجد داخل مجتمعنا المسلم صراع فارغ عنوانه العريض العنصرية القبلية،كيف لنا أن نطالب بالتطور والإزدهار ولازال مثل هؤلاء بيننا .
أين الشباب المعول عليهم لتغيير الواقع المر من التخلف والرجعية الفكرية والبحث عن بدائل فكرية وأفكار لتطوير الواقع المعاش والمر الذي تعرفه المناطق بالجنوب الشرقي. »

 

Yuba Merydad    علق  « هذا ليس بالجديد، فهو أمر مألوف بالمنطقة. و الله لو دفنوه لتم استخراجه. لكن أن تمارس العنصرية  ضد الأموات، أمر مضحك مبكي. بهذه المناسبة اهديكم مستملحة لكنها واقع مر فقد رافقني يوما شخص غريب عن المنطقة في السيارة على طول الطريق الرابط بين القلعة و بومالن فاثار انتباهه تواجد مسجد على رأس كل 5 أو 66 أزقة، فخاطبني قائلا  تبارك الله كثرة المساجد عندكم. فقلت في نفسي انها ليست كثرة الإيمان و لكنها البغض و الكراهية. دوار ما يتقبل يصلي بمسجد الدوار الآخر. كنت استغرب لأناس لا تجمعهم حتى مساجد الله و الآن يأبون أن تجمعهم المقابر. لطفك ربي اللهم اهدي عبادك.

 

Afgan Itulkan,  وكتب

« لا تدفنو ميتكم في مقبرتنا، فانتم من تلك القبيلة الاخرى « في 2017 او 2967  او الفين اوزعتر ، لازالت هده القولة تقال في واد دادس ، و ايجي واحد اقول لك حنا شعب تجمعنا لغة وثقافة واحدة لواه الوحدة لاواه لخرى عقلية مريضة ، شعب مريض  فاك يوووو »

 

شخص اخر علق بالقول « اسرائيل ارحم من هذا القوم لا حول و لا قوة الا بالله. اين الدين الاسلامي؟ اين الإنسانية؟ اين اخلاق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم؟.اليس اكرام الميت فوق كل نعرة قبلية عنصرية؟.
حسب علمي من مصادر بايت عبد الله فوالدا المرحوم وأبناءه المتوفون مدفونون بهذه المقبرة فكانت وصيته ان يدفن هو الآخر بينهم. فاين المشكلة السنا جميعا مسلمين ؟ لكن الجهل و الأمية و قلة الايمان قالوا كلمتهم في الواقعة.
اللهم اغفر لهم واهديهم الى الطريق الصواب، وارحم الميت و جميع اموات المسلمين.امين »

لكن من جهة أخرى يتساءل أخرون لماذا اصرت عائلة الفقيد على دفنه في مقبرة دوار اخر في حين كان بامكانهم دفنه في مقبرة الدوار الذي ينتمي اليه مرجعين السبب الى محاولة من العائلة لاحراج مجموعة من الأفراد من دوار « اكفاي » وفرض وقائع مادية عليهم خاصة مع استحضار وجود صراع حول حدود وملكية قطعة ارضية متنازع عليها في المحكمة.

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.