للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : samedi 8 octobre 2016 - 9:52

لماذا لم يصوت أبناء أسامر على « الخيار الثالث »

موقع دادس أنفو – خاص –

لم تتمكن فديرالية اليسار الديموقراطي حتى من ضمان مقعد برلماني واحد في اللائحة الوطنية، ولم تتمكن من الحصول سوى على نحو 1900صوت باقليم الراشدية  وعدد غير دي قيمة بكل من زاكورة وورزازات، مما يستلزم طرح أكثر من سؤال عن سبب عدم استطاعة هذا التكثل الحزبي من اقناع المواطنين بالتصويت على مرشحيه سواء بجهة درعة تافيلالت او على المستوى الوطني ككل

محليا باقليم تنغير، تمكنت لائحة حزب « الرسالة » من الحصول على نحو 800 صوت فقط، وهو رقم ضعيف بالمقارنة مع التواجد « اليساري بالمنطقة » لكن العديد من المتتبعين يقولون أن مثل هذه النتائج كانت متوقعة بالنظر لما يشبه « السبات » الذي دخلت فيه نخبة اليسار بالاقليم سواء على مستوى العمل الجمعوي أو النقابي أو الحقوقي، اضافة الى عدم تمكن هذه النخبة من تجديد نفسها واستقطاب طاقات أخرى، اضافة الى اختراقها من طرف تنظيمات سياسية أخرى كالاصالة والمعاصرة وحزب الاحرار اللذان تمكنا من استقطاب أطر كانت الى وقت قريب تحسب على الخيار اليساري سواء في حزب الطليعة أو اليسار الاشتراكي الموحد

أحد المتتبعين يقول أن فدرالية اليسار الدمقراطي « ارتكبت أخطاء في مرحلة الحملة الانتخابية وما قبلها مرتبطة بالخطاب والتكتيك الانتخابي وفشلها في الانفتاح على « قواعد » متعاطفة وغير منتمية، و ما زالت أمامها فرصة لبناء الذات، ولكن شريطة القيام بعملية جراحية مستعجلة ( القيادة –الخطاب- التنظيم- الديموقراطية الداخلية و في العلاقة بالمنظمات الموازية خصوصا الكدش) »

في المقابل يقول متتبع اخر « ان الذي ربحته فيدرالية اليسار الديمقراطي، من نزال 7 أكتوبر، هو أنها استطاعت أن تتباهى بإستقلاليتها عن المخزن، لافي حملتها ولا في صياغة برامجها ولا في مضمون خطاباتها، وأن النتيجة التي حققتها، وإن كانت جد ضعيفة، إلا أن الفيدرالية لم تستنجد بالأعيان ولم تستجدي عطف صانع الخريطة الإنتخابية، وأنها نجحت في أن تبلغ رسالة مفادها “أن اليسار المناضل قادم وليس لخصومه غير تبادل العزاء”. »

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1

    اعطيك جوابا على العنوان فقط لماذالم يصوت ابناء اسامر على الخيار الثالث الجاب هو ان 70 في المائة او يزيد من الاصوات كلها على حساب القبلية والمال والمصالح الشخصية وتبقى 30 في المائة او اقل هي التي صوتت بضميرها دون مقابل والكل يعلم من حصل على هذه الاصوات القليلة واين دهبت .