للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : vendredi 22 avril 2016 - 3:16

المجلس الإقليمي يختتم المرحلة الأولى من التشخيص التشاركي بجماعة ترميكت

 

في أخر محطاته من التشخيص ألتشاركي الرامي إلى إعداد برنامج التنمية بالإقليم،عقد المجلس الإقليمي لورزازات يوم الثلاثاء 19ابريل 2016 لقاءا تشاوريا تضمن ورشة للتشخيص التشاركي بالقطب الرابع الذي يضم جماعة ترميكت وبلدية ورزازات .وذلك بحضور رئيس المجلس الإقليمي السيد سعيد افروخ ورئيس المجلس الجماعي لترميكت السيد عبد الله أودادن ونائب رئيس المجلس البلدي السيد مصطفى جورجي ومختلف فرق التنشيط  المتكون من أعضاء المصالح الإدارية الخارجية ، و جمعيات المجتمع المدني ، و أطر و منتخبي و موظفي المجلس الإقليمي لورزازات والساهرة على تسير عمل الورشات التشاركية بالإضافة إلى مستشارين جماعيين بكل من مجلسي جماعة ترميكت وبلدية ورزازات .

 

في تصريح لرئيس المجلس الإقليمي لورزازات السيد سعيد أفروخ أن اللقاء  يعد الحلقة الأخيرة من مسلسل إعداد برنامج التنمية  المنقسم إلى 3 مراحل ، ويستهدف 15 جماعة بالإقليم واليوم نحن بالمرحلة الأخيرة التي تضم جماعة ترميكت وبلدية ورزازات .ويضيف أن هذه الجماعتين لهم خصوصيات مشتركة ذات طابع حضري بإسثتناء بعض الدواوير بالجماعتين و أن انتظارات الساكنة قريبة واشتغال المجلس الإقليمي على كل ما له علاقة بالطابع الاجتماعي ويأخذ ذلك بعين الاعتبار، وبخصوص لقاء اليوم مر في جو من التبادل والتشارك وخلص إلى ضرورة تكتيف هذه اللقاءات على صعيد الجماعتين في مناسبات عدة من خلال التقاسم والتفكير لوحدة المدينة المشتركة .

 

بدوره وفي كلمة له بالمناسبة يقول رئيس المجلس الجماعي لترميكت أن هذا اللقاء التشاوري والتشاركي الذي نعتبره من البنات والمرتكزات الأساسية التي سيعتمد عليها المجلس الإقليمي لإعداد برنامج عمل الإقليم لمدة انتدابه، هذا البرنامج الذي نريد من أن يكون برنامج مندمجا متكاملا يستجيب لطموحات وتطلعات الساكنة بجميع تراب الإقليم عموما وبجماعتي ورزازات وترميكت خصوصا. ونتمنى أن تحضي جماعة ترميكت كل ما من شأنه أن يرفع من مؤشرات التنمية بها على اعتبارها أكبر جماعة بالإقليم من حيت عدد السكان بعد بلدية ورزازات، إلا أنها تفتقر لأبسط البنيات التحتية الضرورية من دور للشباب وملاعب ومركبات ثقافية واجتماعية ورياضية وفضاءات خضراء وغيرها من متطلبات الساكنة، وسنكون من الشركاء الأساسين للمجلس الإقليمي وكذا لبلدية ورزازات من أجل تحقيق ما نتوخاه من هذا البرنامج من تنمية مستدامة للإقليم حيت أن ترميكت جزءا لا يتجزءا منها
وقد عرفت الورشة عرض لمحة مختصرة عن اختصاصات مجالس الجماعات والأقاليم، تقدم به السيد ابراهيم حميجو عضو فريق التنشيط وأخر حول تقديم أهداف من التشخيص التشاركي للسيد عبد الجليل ابو الفضل .وعرض أخر للسيد عمر المرابط اختصر فيه مفهوم التنمية وعلاقتها بالتشخيص التشاركي  ، تلته مناقشة موجزة عرفت مشاركة .كما تم تقسيم ممثلي الجماعتين ترميكت وبلدية ورزازات  إلى مجموعات انكبت في إطار التشخيص  على استخراج المشاكل البؤرية وتصنيفها حسب المجالات واستعراض الأسباب واقتراح الحلول، واستخراج المشاكل الخصوصية حسب فئات المجتمع وتصنيفها حسب المجالات واستعراض الأسباب واقتراح الحلول، ثم استعراض الخصوصيات المجالية والأحداث التي شكلت الجماعة، حيث بعد الورشات تم استخراج استنتاجات وخلاصات تركيبية من طرف فريق التنشيط.
وتجدر الإشارة إلى أن برنامج التنمية بالإقليم الذي ينجزه المجلس الإقليمي لورزازات بتعاون مع الجماعات الترابية والمصالح الوزارية وجمعيات المجتمع المدني بالإقليم، و ثلة من الخبراء في مجال التنمية، يهدف إلى تشخيص الوضعية الراهنة في مختلف المجالات والقطاعات، قصد تسطير المنهجية التي سيعتمدها المجلس لبلورة البرنامج التنموي للإقليم.ويسعى المجلس إلى إعداد برنامج تنمية الإقليم تطبيقا للمادة 80 من القانون التنظيمي 14.112 المتعلق بالعمالات والأقاليم، وتنفيذا لمقرر المجلس المنعقد خلال دورته العادية لشهر يناير بتاريخ 12 يناير 2016.

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.