للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : lundi 11 avril 2016 - 4:38

رفاق حزب « الكتاب » بتنغير يرصون الصفوف إستعدادا للانتخابات البرلمانية + فيديو

موقع دادس أنفو – متابعة –

في أجواء رفاقية، نظمت الكتابة الاقليمية لحزب « الكتاب »، حزب التقدم والاشتراكية،  مؤتمرها الاقليمي  بأحد فنادق مدينة تنغير اليوم الاحد 10 أبريل الجاري، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، واستمر اللقاء إلى حدود الساعة الخامسة مساء.

هذا المؤتمر الاقليمي الذي ترأسه عدي شجري، المنسق الجهوي للحزب، حضره لعمالكي سعودي عضو المكتب السياسي، والحسين عدنان، عضو اللجنة المركزية، إلى جانب رؤساء الفروع المحلية ورؤساء الجماعات التي يسيرها الحزب بالإقليم ونحو 160 مؤتمرا من  مناضلي ومناضلات الحزب.

تحت شعار « الانخراط السياسي أساس التنمية »  ناقش الحاضرون واقع الحزب بالجهة وبالإقليم والاشكالات والتحديات التي تواجهه خاصة على بعد أشهر من الاستحقاقات البرلمانية. ودعا »الرفاق« إلى ضرورة رص الصفوف ونهج سياسة تواصلية أكثر تفاعلية لإشعاع مختلف الانجازات التي حققها الحزب بالمنطقة.

خلال اللقاء الذي تتبعه مجموعة من الاعلاميين المحلين، دعا المؤتمرون إلى « ضرورة استثمار قيادة وزارء حزب التقدم والاشتراكية لمجموعة من الوزارات، وكذا مركز الحزب بالمجلس الجهوي لتسويق صورة الحزب أكثر »، وقد اعتبر أحد المؤتمرين أن « إقليم تنغير بالرغم من مكانته كخزان انتخابي لحزب الكتاب إلا أنه يتعرض للتهميش حتى من وزراء الحزب نفسه، ضاربا مثالا بالواقع المتردي للصحة بالإقليم »، وأضاف أن « مناضلي الحزب يجدون حرجا في مواجهة بعض المواطنين عندما يستفسرون عن المستشفى الاقليمي المتعثر بالرغم من ان القطاع يراسه وزير من حزب الكتاب. »

في المقابل، أوضح عدي شجري في كلمة له، أن « هناك مجهودات جبارة تحققت بفضل تدخل وترافع وزراء الحزب، كالعديد من السدود التلية المبرمجة خاصة بمنطقة النيف، بإشراف الوزيرة التقدمية شرفات أفيلال، إلى جانب مساهمة وزير الصحة، مصطفى الوردي في انجاز البنايات الصحية التي دشنت مؤخرا مثلا بقلعة مكونة وكذا توسيع مستشفى بومالن دادس وبرمجة المستشفى الاقليمي بتنغير، الذي يواجه فقط صعوبات تتعلق بطول المساطر والاجراءات الادارية، إضافة استفادة المنطقة من برامج التأهيل في إطار مشاريع سياسة المدينة التي يشرف عليها الامين العام للحزب نبيل بن عبد الله »، حسب تعبيره.

????????????????????????????????????

واعتبر أحد منتخبي الحزب أن مناضلي الحزب « لا يتقنون سياسة كثرة الكلام والصور، بل هم يجدون ويعملون على أرض الواقع بصمت، ولا شأن لهم بسكان الفايسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الذين لا يشاركون في الانتخابات أصلا  »

من جهة أخرى، طالب مجموعة من كوادر الحزب، بوضع برنامج للماركتينغ السياسي للحزب، لإشعاع مختلف المشاريع التي تحققت اقليميا بفضل مجهودات وترافعات منتخبي ومستشاري ووزراء الحزب، كي لا تتعرض للقرصنة.

يندرج هذا المؤتمر، حسب لعمالكي سعودي، « ضمن الحملة الواسعة التي ينهجها الحزب قصد إعادة هيكلة الفروع المحلية الاقليمية والجهوية والمنظمات الموازية والقطاعات السسيومهنية قصد ضخ دماء جديدة داخل شرايين  الحزب، واستعدادا للاستحقاقات المقبلة ».

وردا على سؤال الموقع، أبرز لعمالكي، أن « إحساس بعض رفاق الحزب بعدم إنصاف هذا الاقليم من طرف الحزب مركزيا يعتبر مشروعا بالنظر للمكانة التي يحضى بها الحزب في الاقليم ووزنه المحمود باعتباره قلعة من قلاع حزب التقدم والاشتراكية«، وقال أن القيادة المركزية ستولي المزيد من الاهتمام بمناضلي الحزب اقليميا لكي يشعر جميع المنخرطين بالراحة والاطمئنان والانصاف على حد تعبيره ».

وفي جو من التوافق انتخب المؤتمر مكتبا اقليميا جديدا للحزب من 18 عضوا برئاسة محمد مقداد. فوض له  المؤتمرون صلاحية اعداد لائحة للمكتب اخذ في تكوينها معايير التمثيلية المجالية ومقاربة النوع. ليكون المكتب المنتخب على الشكل التالي:

نائب الكاتب محمد أدو، واعلي الدرويش أمينا، ينوب عنه ايت حساين حمو، و محمد اروردو مقررا، ينوب عنه مصطفى مفيد، والحسين عدنان وفاطمة الهاديس مستشارين مكلفين بمهمة،  بالإضافة لكتاب الفروع المحلية ، محمد قاشا، محمد الزاهي، محمد اتخشى ، احساين بويري ، عمر الكرياني ، اعلي تنغورت،  إضافة الى محمد الزرهوني، و نادية اوهادي و حنان ايت اعلي ممثلو المنظمات الموازية

pps

في تصريحه للموقع، أكد محمد مقداد، الكاتب الاقليمي المنتخب، أن هذا اللقاء يعتبر محطة نضالية ضمن سلسلة من المحطات التي يخوضها الحزب استعدادا للانتخابات البرلمانية المقبلة،  فبعد تأسيس وتجديد الفروع المحلية السبع بالإقليم يتوج الحزب هذا المسار بانتخاب مكتب اقليمي جديد يراهن على نهج سياسة تواصلية واستقطاب أكبر وتوسيع القاعدة الحزبية بالإقليم وكذا تأطير المنخرطين الرفاقيين.

 

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.