للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : jeudi 31 mars 2016 - 6:52

البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي الخامس لحزب الطليعة لأقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير

البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي الخامس

انعقد المؤتمر الإقليمي لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي لأقاليم ورزازات وزاكورة وتنغيرتحت إشراف الكتابة الوطنية يومي 26 و27 مارس 2016 وبشعار  » لنناضل جميعا ضد التهميش والفساد وقمع الحريات العامة « في ظل وضع يتسم بتراجع سياسي واقتصادي واجتماعي خطير ينذر بنتائج وخيمة ؛حيث يتضح دوليا تنامي أطماع النظام الرأسمالي العالمي وتحديات العولمة المتوحشة والجشعة التي تنتج مزيدا من الفقر والبطالة والتطرف والتعصب والإرهاب، وتنافس شركاته المتعددة الاستيطان في نهب خيرات وثروات الدول والشعوب الأكثر تخلفا بذريعة الاستثمار والتنمية ؛ ونهجها أسلوب تفتيت وحدة الشعوب بالحروب وتشجيع النزاعات، وما يجري في المنطقة العربية من اقتتال وخذلان وانتكاسة وضعف وإرهاب وعدم الاستقرار دليل على تصريف و تصدير الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تتخبط فيها الامبريالية الغربية والدول السائرة في فلكها.

على المستوى الوطني يعرف ملف الصحراء المغربية تطورات خطيرة أدخلت الدولة المغربية في تشنجات مع الأمانة العامة للأمم المتحدة،كما سجل المؤتمر التراجع الملحوظ والملموس في احترام حقوق الإنسان بقمع الحريات العامة الفردية والجماعية، واستمرار الدولة المخزنية في تضييقها على حرية تأسيس وتجديد الجمعيات والتنظيمات وذلك بحرمانها من وصل الإيداع القانوني ومن استعمال الفضاءات العمومية، وعجز الحكومة وفشلها في محاربة الفساد واقتصاد الريع، وتفانيها في ضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنين والمواطنات وتردي الخدمات الاجتماعية، وتكريسها للمقاربة الأمنية بدل نهج أسلوب ديمقراطي تشاركي في معالجة الأوضاع والقضايا التي تمس عيش وكرامة المواطن والمواطنة.

أما على المستوى الإقليمي فيتسم الوضع باستمرار قمع الحركات الاحتجاجية السلمية والمشروعة المطالبة بالتشغيل والعيش الكريم وتوفير مناصب شغل والتوظيف (الأساتذة المتدربين، المعطلين حاملي الشهادات، ضحايا القروض الصغرى ،…) والمدافعة عن الرفع من القدرة الشرائية لعموم المواطنين جراء ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة والزيادة المهولة في فواتير الماء والكهرباء… والتسريح الممنهج للعمال والعاملات والإغلاق غير القانوني للمؤسسات الإنتاجية والخدماتية… ووقوفه على هشاشة الوضع التعليمي بالمنطقة والنقص الملحوظ في الخدمات الصحية، وعدم انعكاس موارد خيراتها التي تزخر بها من ( معادن ، سياحة ، سينما، طاقات متجددة…) على الأوضاع الاجتماعية والصحية والاقتصادية والبيئية على ساكنتها،

وفي ظل هذا الوضع المتأزم والذي ينذر بتفاقم الأوضاع والاحتقان الاجتماعي وتردي الخدمات العمومية من تعليم وصحة وسكن …فإن المؤتمر الإقليمي الخامس للحزب بالأقاليم الثلاثة يعلن للرأي العام ما يلي :

– تأكيده أن ملف الصحراء المغربية يستلزم إشراكا شعبيا وتدبيره من طرف كافة القوى الحية بالبلاد . وفضح مناورات ومؤامرات كل من يسترزق بملف الوحدة الترابية في الداخل والخارج. والحل الأجدر هو انكباب الدولة المغربية على تسوية الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية والثقافية بنهج سياسات واختيارات ديمقراطية تشاركية تضمن العيش الكريم لعموم المواطنين والمواطنات.

– إن انخراطه مع مكونات فيدرالية اليسار الديمقراطي هو إيمانه العميق بالمشروع الوحدوي للفيدرالية الضامن للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. ويثمن كل المواقف الصادرة عن الأجهزة الوطنية للحزب في مختلف القضايا.

– تضامنه المطلق واللامشروط مع كافة الحركات الاحتجاجية السلمية والمشروعة المطالبة بحقها في العيش الكريم وإحقاق دولة الحق والقانون والمساواة والحرية والعدالة الاجتماعية ويطالب ببطلان متابعة المناضل الرفيق لحسن الصحراوي عضو الكتابة الإقليمية للحزب بإنزكان ايت ملول وتبرئته من جميع التهم المنسوبة إليه.

– استنكاره الشديد للتضييق الممنهج على مناضلي الحزب و مناضلي الإطارات السياسية والجماهيرية التقدمية ومطالبته للسلطات الإقليمية والمحلية بالتخلي عن الأساليب البائدة التي تذكرنا بسنوات الجمر والرصاص.

– شجبه للتهميش والفساد والإقصاء الذي تعرفه المنطقة جراء السياسات اللاديمقراطية والاختيارات اللاشعبية التي تنهجها الدولة المخزنية رغم ما تزخر به من غنى وثروات باطنية وظاهرية.

– مطالبته الإسراع بتسوية أوضاع العمال والعاملات وإرجاعهم إلى عملهم وإيقاف مسلسل الطرد والتسريح والمحاكمات و المتابعات القضائية الذي تطالهم.

– مطالبته برفع الإقصاء والتهميش الذي تعاني منه المرأة بالمنطقة وإقرار مبدأ المساواة بين الجنسين

– مطالبته بحق انتفاع ساكنة المنطقة من ثرواتها المعدنية والطاقية والسياحية والسينمائية…

– دعوته الجهات المسؤولة لفك العزلة عن المنطقة بربطها بالشبكة الطرقية وتقوية البنية التحتية بها. ويعلن تضامنه مع أسر ضحايا حوادث السير أخرها حادثة منطقة مصيصي بإقليم تنغير.

– حماية المحيط الإيكولوجي ومجال الواحات وخلق فلاحة صناعية تساهم في التنمية الحقيقية للمنطقة.

– حماية الموروث الثقافي والعمراني بالإقليم بعدم إفراغه من أبعاده الثقافية والسوسيولوجية تحت ذريعة الاستثمار السينمائي والسياحي.

– مطالبته بحماية المدرسة العمومية وتوفير خدمات صحية مجانية وإحداث كافة التخصصات للولوج للتعليم العالي وتعميم المنحة الجامعية لعموم طلبة المنطقة وتوفيرالأحياء الجامعية لهم.

وإذ يهنئ المؤتمر كافة مناضلي ومناضلات حزبنا على مساهمتهم الفعالة في إنجاح أشغاله، فإنه يدعو كافة القوى الحية بالبلاد إلى رص صفوفها لخلق جبهة ديمقراطية عريضة لمواجهة كل الأخطار والتحديات والأطماع المحدقة بالبلاد.

المجد والخلود للشهداء

المؤتمر الإقليمي الخامس للحزب

ورزازات في 27 مارس 2016

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.