مقال في المستوى، الشكر موصول لإستاذنا محمد بن الطالب.