للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : vendredi 24 janvier 2014 - 2:45

هؤلاء سيفرحهم إغلاق موقع دادس أنفو

 هؤلاء سيفرحهم  إغلاق موقع دادس أنفو

بقلم كريم اسكلا

استطاعت هذه البوابة الإلكترونية أن تستمر منذ سنة 2005 على درب إعلام القرب، لتكن من أوائل المواقع الإلكترونية ليست فقط بالمنطقة بل بالمغرب اجمالا، بوابة دادس أنفو ليست مجرد موقع للنشر، إنها تراكم تجربة للتوثيق والإخبار والمرافعة والنقاش والتدافع والمساهمة في التغيير، دشنها جيل من الأقلام من المتطوعين والمهتمين والجمعويين…غادره من غادره والتحق به من التحق…ليكن بذلك مدرسة في الإعلام المواطن بكل المقاييس.

ولو قدر لهذا الموقع أن يغلق فهؤلاء وحدهم من سيفرح:

كل من يؤمن بأن طول نفس الاستقلالية والحياد والموضوعية قصير، إذ راهن الموقع منذ تأسيسه على أن يظل مستقلا ومساحة للجميع مهما تعارضت مواقفهم، وهذا الاختيار لم يعجب العديد من الجهات التي تسعى إلى احتوائه.

كل من أراد أن يكون الموقع « شاقور » فأسا لهدم كل مبادرة فعل أو انتاج أو أي بارقة أمل أو شتلة بازغة… العدميون الذين لا يريدون من الموقع أن يثني على أي أحد مهما أبدع أو أنتج، كما لا يريدون من الموقع أن يبرز النجاحات والإنجازات…ويريدونه صفحة للمآتم والنواح ولجلد الذات.

كل من أراد أن يكون الموقع مساحة لتصفية الحسابات الشخصية مع أعدائه وخصومه ولتمرير توجهاته وإقصاء الآخرين، إذ لم يستسيغوا أن يكون الموقع مفتوحا أمام الجميع، هؤلاء الذين لم ولا يريدون أن ينقل الموقع الرأي ونقيضه.

جهات ظلت تتوجس من هؤلاء المراقبين وجنود الخفاء الذين يحاربون الرداءة حتى لو كانت بينهم، ويقفون بالمرصاد أمام أخطاءهم ويكشفوها للعموم بدون تحفظ.

« النخبة » لأنهم يعتقدون أنه لكي يكونوا في المقدمة، عليهم أن يشاركوا وحدهم في السباق. أي هؤلاء الذين يريدون أن يكونوا هم وحدهم في واجهة الأحداث ليغذوا نزعتهم النرجسية المرضية، إذ بالموقع يمنح الفرص للجميع ليكتب ويناقش ويتفاعل.

المخبرون وخدام الإعلام الرسمي لأنهم تمنوا دائما أن يكونوا وحدهم مصدر الإخبار.

أباطرة الفساد والريع لأنهم تمنوا لو كان الموقع مجرد نافذة لنشر « أخبار السوق » و »الحوادث » إذ به يعد ملفات لتحسيس الساكنة وكشف ما يراد له أن يكون طي الكثمان.

المريدون والأتباع والدغمائيون والمتطرفون الفاشيستيون…لأنهم اكتشفوا في الموقع فرصة للرأي المتعدد والتجاذب والاختلاف …وهي قيم لا تدرس في « ثكناتهم الإيديولوجية والدينية ».

هؤلاء الذين يصلون ليلا ونهارا لكي تفشل هذه التجربة الإعلامية، فقط لأنهم مثل تلك القطط التي تقول عن اللحم المرتفعة أنها فاسدة، فمهما اشرأبت القطط بأعناقها فلن تبلغ الجبال طولا.

هؤلاء الذين اعتقدوا أن الموقع « مقاولة » للربح المادي والبريستيج والاسترزاق والابتزاز…لكن اكتشفوا أنها أرضية للتطوع و « تقطيع الصباط ».

أما من سيحزن لإغلاق الموقع فهم كثر يستحيل حصرهم. فلهم ألف تحية لأنهم رأسمالنا الوحيد.

takmim

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 4 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1
    جمال says:

    تحية طيبة الى كل جنود الخفاء في الموقع نتمى ان تنتصروا دائما على هؤلاء المجرمين

  • 2
    jamalmgouna says:

    هؤلاء الذين اعتقدوا أن الموقع « مقاولة » للربح المادي والبريستيج والاسترزاق والابتزاز…لكن اكتشفوا أنها أرضية للتطوع و « تقطيع الصباط ».

    لمادا انسحب رشيد وعلي وابراهيم من الموقع ؟

  • 3
    dada says:

    tous avec dades infos
    tous dades infos

    ayoooz non bahr f twira tgh tskarm itmazzir gh media
    malgré 2M
    et aloula et tamazight

  • 4
    khadijaggg says:

    bravo karim HAYGH DIDOON BRAVO DADES INFOS VOUS ETES LE 1ER .