ما أحوج الشباب إلى مثل هذه الأنشطة العلمية الهادفة الواقعية، خاصة أن الاهتمام الآن أضحى منكبا كثيرا على الأنشطة الفنية والرياضية