أحمد صدقي في “ضيف و قضية”

دادس أنفو18 أبريل 20142٬852 مشاهدةآخر تحديث : منذ 8 سنوات

أضـف تـعـلـيقك

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات 7 تعليقات

  • iyaaaaaaaaaaaaiyaaaaaaaaaaaa

    ayna hiya asiilat alati tarahnaha ????????????????

  • ali amgounali amgoun

    souali howa limada la tokalimon bi loughat al bilad wa hiya tamazighr li kay yafham joul soukan al minta9a ma ta9ouloun .li ana al 3arab la yohimouhom amrokom

  • obasslamobasslam

    لماذا لم تطرحوا اسئلة القراء كما وردت ؟؟؟؟

  • حميد سكوحميد سكو

    للإخوان الذين استفسرواعلى عدم طرح أسئلتهم بشكل حرفي،حاولت جمع أسئلة القراء ،التي كانت كثيرة و متنوعة،حاولت جمعها في محاوير…
    تحية

  • amazighamazigh

    pourquoi la vidéo a été supprimer

  • محمدمحمد

    شكرا دادس أنفو وشكرا السيد أحمد صدقي ، كان أملنا أكبر من إجابتك فيما يتعلق بالأراضي الجماعية لأن في هذه المنطقة أصبح هذا المشكل أخطر بكثير مما عليه الأمر بباقي مناطق المغرب حيث يستغل لتعبيد الناس وابتزازهم وكسب الأصوات الانتخابية و تصفية الحسابات المختلفة لذلك فالمسألة في المنطقة حقوقية وتتجاوز الاشكالية القانونية المطروحة في المغرب ككل

  • AmutelAmutel

    عجبا لمن يستمع لجوقة الاخوان المسلمين بالمغرب :
    – أليسوا هم من راكموا في الزسادات في أسعار السلع .
    – أليسوا هم من قضوا على العمل السياسي و النقابي .
    – من ينسى تهكم بنكيران على الأمازيغية بوصفها بالشنوية في الوقت الدي تأسف على اعتراضه للفساد المالي و الاداري .
    – مادا قدم بنكيران و زبانيته الا لجم ارادة المواطنين .
    – ألم تتوطأ حكومة الملتحين ضدا مع ارادة ابناء اميضر في قضيتهم العادلة
    – متى ننتضر من حاقد يشتم في العلن الجماهير و يصفوها بأحط النعوت .
    – أيمكن للغة الخشب أن تنسينا هشاشة التدبير ببلادنا مع شردمة الملتحين .
    – في أي خانة يمكن أن نضع الصمت المربك للحكومة اتجاه التهميش المتواصل بالجنوب الشرقي كمنطقة كتب عليها أن تجلد لما أبانته من مقاومة ضد أساليب الانجرار الثقافي و الحضاري الى أتون حضارة بني عربان قتلة الحياة .
    – هل من متبصر قد يثق بخزعبلات الفاشلين .
    – لو عدنا الى تصريحات هدا الممثل لنجد أنها كلام فارغ ينتهي بانتهاء طنينه .
    فاقد الشيء لا يعطيه و البرهان و الدليل تواطىء وزارة التعليم في ترقيات مشبوهة و مزورة فاقدة لكل الشرعية اد أيقضت عزائم الأحرار في رفض ما افرزته الامتحانات المهنية رفضا باتا و تحتفض لنفسها بخطوات نضالية حتى تنتزع الحق من بين أنياب طغمة النقمة الدنيئة .
    كفى بهتانا و خدلانا فنور الحقيقة لم يعد تخفيه مزامير المقدسيين المدنسين .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق