وجهة نظر في محلها كم أرتاح لمن يسمون الحقائق بمسمياتها و يقولون ما يجب قوله اما من يدافعون عن طروحاتهم و لو كانت باطلة و يلبسونها ثوب الحق فذلك شأن أخر