للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : samedi 18 mars 2017 - 10:08

ساكنة تيسلي وأيت مهدي بقيادة خميس دادس: « إذا لم تكن هذه أرضنا فهل نرحل إلى موريتانيا أم إلى الجزائر »!!

موقع دادس أنفو – خاص –

إحتج العشرات من سكان دواوير تيسلي وأيت مهدي بالضفة الشرقية لجماعة الخميس دادس، عشية اليوم السبت 18 مارس الجاري، ضد محاولة قائد المنطقة إخلاءهم من « أنبد » حيث شرعوا منذ أيام في بناء مجموعة من المساكن والدور « هروبا من السكن بين الحقول والأودية والمسيلات »، ويقول المواطنون في تصريحات متفرقة، أن هذه الأراضي هي أراضي سلالية تعود قبائلهم منذ عقود من تواجدهم بالمنطقة، وعملوا مؤخرا على تقسيمها حسب أعراف القبائل، كي يضمن كل ذي حق حقه، وكي يتمكنوا من بناء سكن لائق يحفظ لهم كرامتهم عوض الاستقرار قرب الوادي الذي يهدد حياتهم كلما فاض، حسب تعبيرهم.






السلطات المحلية حاولت منع المواطنين من الاستمرار في البناء بحجة « عدم حصولهم على الترخيص والتصاميم اللازمة، وأن الاراضي ليست أراضي جموع كما يدعون »، لكن المواطنين قابلوا « تحذيرات وتهديدات رجال القوات العمومية » التي وصلت أحيانا إلى « السب والشتم والتعنيف »، حسب شهود، ( قابلوا ذلك ) بالرفض والاستماتة وقرروا الاعتصام ب « أرضهم ».

مواطن يقول أن أحد رجال السلطة قام بشنق وتهديد أحد الشبان أمام مرأى الجميع

هذا وقد أغمي على سيدتين من المواطنين بعد شد وجدب مع القوات العمومية التي حاولت إفراغ المكان بالقوة، وقد أكد  المواطنين على أحقيتهم في إستغلال أراضيهم التي ورثوها عن أجدادهم، وأنهم حاولوا أكثر من مرة الحصول على التراخيص القانونية من السلطات المعنية، لكنها ترفض مؤكدين احترامهم للقوانين الجاري بها العمل، ومنتقدين محاولة السلطات مصادرة « أراضيهم » بدون أي سند قانوني .






وأبدى بعض المواطنين استغرابهم من الترخيص لمن أسموه أحد « ذوي النفوذ » بالقبيلة لاستحواذه على هكتارات بنفس المكان وعدم الترخص لهم لبناء دورهم في امتار.

وقد وجه المواطنون رسالتهم للمسؤولين لإنصافهم وحفظ كرامتهم، وإلا فليحددوا لهم إلى أين يرحلوا « إن لم تكن هذه أرضنا فهل نرحل إلى موريطانيا والجزائر ».

هذا وقد علم الموقع أن السلطات المحلية دعت المحتجين إلى معالجة الامر بالحوار وتوقيف الاشغال إلى أن تتم تسوية المشكل بشكل نهائي وفق الضوابط القانونية.

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1
    اهواوي says:

    المخزن معاه الحق همكم الوحيد هو البيع واقتصاد الريع وليس التنمية المجالية المحلية لعنوا الشيطان