للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mardi 7 mars 2017 - 9:05

المجالس الإقليمية لجهة درعة تافيلالت تنظم يوما دراسيا حول النقل المدرسي بورزازات

‘نظمت المجالس الإقليمية لكل من ورزازات و زاكورة و تنغير و الراشيدية و ميدلت أمس الاحد 05 مارس 2017 يوما دراسيا حول موضوع خدمة النقل المدرسي في المجالات التابعة للجهة ،احتضنه فضاء قصر المؤتمرات بمدينة ورزازات، تحت شعار:  » النقل المدرسي رافعة اساسية للحد من الهدر المدرسي  » ‘و هو النشاط
الذي أشار إليه البلاغ الصحفي للمجالس الإقليمية الخمس باعتباره مؤطرا لاختصاص ذاتي من صميم اختصاصاتها .

اللقاء عرف حضورا نوعيا لممثلي المجالس الخمس ‘و فعليا لرؤساء هاته المجالس ‘ بالإضافة للدعم القوي للسلطات الجهوية والإقليمية متمثلا في حضور والي الجهة و عامل إقليم ورزازات بشخصيهما و رئيس الجهة ، كما حضره ما يقارب المائتين (200) شخص من فاعلين تربويين و شركاء اجتماعيين وفعاليات من المجتمع المدني و السياسي و منتخبين وغيرهم من الخبراء و ممثلي مختلف القطاعات الحكومية بالجهة ‘ و افتتح بكلمات لوالي الجهة و رؤساء المجالس الإقليمية تم فيها التذكير بالاكراهات الأساسية التي يواجهها قطاع النقل المدرسي في المجالات التابعة للأقاليم الخمس، و خلالها تمت دعوة المشاركين لتقديم اقتراحات عملية كفيلة بتجاوز الوضعية الحالية لهذا القطاع في المجال القروي بالخصوص ،من أجل رسم معالم وأولويات مشروع تربوي اجتماعي متكامل على المديين القصير والمتوسط ‘كما تم خلاله الاستماع لثلاث عروض متخصصة قبل المرور للورشات التكوينية ‘و هي العروض التي تقدمت بها كل من الأكاديمية الجهوية لدرعة تافيلالت للتربية و التكوين و المديرية الجهوية للنقل و التجهيز و اللوجيستيك و إحدى الجمعيات الرائدة في مجال تسيير و تدبير أساطيل النقل المدرسي بإقليم الرحامنة و هي جمعية الرحامنة للخدمات الاجتماعية ‘ العروض كانت بمثابة خارطة طريق بالنسبة للمشاركين باليوم الدراسي و قد تعرفوا من خلالها على تشخيص أولي حدد مجمل اكراهات و مشاكل و إحصائيات مرفق النقل المدرسي بالجهة و بالأهمية التي يكتسيها كمكون أساسي في قطاع التعليم و الإشكاليات التي يتخبط فيها التعليم عموما والتي تبذل فيها الدولة جهودا حتيتة لإيجاد حلول ناجعة له، ومنها ارتفاع مؤشرات الانقطاع عن الدراسة و الهدر في صفوف المتمدرسات الفتيات بالخصوص .

المبادرة التنسيقية بتنظيم هذا اليوم الدراسي من طرف المجالس الإقليمية الخمس ‘و برمجة لقاءات أخرى مستقبلا كاللقاء الذي تنوي ذات المجالس تنظيمه يومي 15و 16 ابريل 2017 بمدينة زاكورة حول  » الفقر و الهشاشة « ‘تعتبر في حد ذاتها إجابة موضوعية جريئة و متفردة عن حالة الفراغ و الشلل الذي تميزت به المجالس المنتخبة جهويا منذ تقلدها زمام التدبير قبل عام ونصف ‘رغم الصلاحيات الكبيرة التي منحتها لها القوانين التنظيمية الجديدة (111.14 و 112.14 و 113.14 ) المتعلقة بالجماعات الترابية و رغم الإمكانات المالية الضخمة التي خصصتها الدولة للإقلاع التنموي بمختلف الجهات ‘دون نسيان رفع الوصاية التي كانت للسلطات العمومية سابقا على عملها و سلطة الأمر بالصرف التي أصبحت تتمتع بها بشكل حصري’و التي للأسف لم يتم استغلالها لا في تقوية جرعات التنمية بهذه الجهة المنكوبة و لا في إصلاح بناها التحتية المتخلفة و لا في النهوض بالخدمات العمومية لفقراءها ‘ بقدر ما تم استغلالها في اقتناء السيارات الفارهة و مراكمة الامتيازات و توظيف ذويي القربى بالمناصب العليا في تبديد صريح لأموال أيتام الجنوب الشرقي المحرومين .’و على العموم فالمشاركين باليوم الدراسي تمنوا من كل قلبهم بأن تنجح مبادرة المجالس الإقليمية الخمس هاته ‘بل و أن تتطور لاحقا إلى مجموعة  » للتعاون البيجماعاتي بجهة درعة تافيلالت  » من أجل أن تجد توصياتهم بخصوص مختلف الإشكالات التنموية طريقها للتحقق الفعلي ‘ خصوصا و أن رؤساء بعض هذه المجالس الإقليمية يملكون رصيدا نضاليا و شرعية مدنية و جمعوية لا تخطئها العين أبدا .

تغطية : سليمان رشيد / ورزازات .

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.