للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mardi 21 février 2017 - 9:20

« رحلة للقراءة » إلى جبال صاغرو

مصطفى وحساين
نظم مجموعة من الشباب المنتمين لأيت سدرات الغربية يوم الأحد الماضي الموافق ل 19/02/2017 مبادرة تحت شعار  » #amuddu_xef_tghuri »  » رحلة للقراءة » لفائدة مجموعة من التلاميذ في مختلف المستويات وبحضور مجموعة من الشباب أيضا، رحلة انطلقت من إغرم نايت ودار لتحط الرحال ب » تنسملال » على بعد 4 كيلومترات وسط أحضان الطبيعة وجبال صاغرو .
رحلة للقراءة هي المبادرة والبادرة التانية في المنطقة بعد مبادرة  »تجرأ على أن تقرأ » المنظمة بأيت ودار قرب الوادي التي نظمتها منشطي الصفحة الفايسبوكية « أيت ودار صوت واحد ».
شارك في الرحلة ما يزيد من 35 شخص إناثا وذكور، زار خلالها المشاركين منطقة تنسملال، كما اكتشفوا خلالها مكان تواجد  » أسطورة تيسليت » على بعد أمتار من مكان الرحلة وكذلك زار المشاركين منجم الذهب وأعلى قمة جبلية بالمنطقة  » أورير » ارتفاع 1510 متر على مستوى سطح البحر.


خلال الرحلة نظمت مجموعة من المسابقات لتحفيز الأطفال وساعة للرسم وقراءة القصص وساعة لقراءة الكتاب، كما كان لنا موعد مع الأناشيد التربوية للأطفال، مسرحيات و »سكيتشات » فكاهية..
إن الهدف من هاته المبادرة هو تشجيع التلاميذ بالخصوص على القراءة ومعانقة الكتاب، كون القراءة كما يقال بمثابة حياة، والكتب عقاقير للروح وغذاء للنفس وطب العقول إضافة إلى تكريس « فعل القراءة » في صفوف التلاميذ وخاصة في الأماكن العامة، وخلق مناخ للنقاش الجماعي علاوة على نشر الوعي بأهمية القراءة في الرقي بمستوى الإنسان .
كما نريد من هاته البادرة جعل القراءة قيمة متجذرة في المجتمع كونها الوسيلة الفضلى لبلوغ الأهداف التي تم التخطيط لها والإرتقاء بالذات…

للمزيد من الصور والمعلومات، ابحثوا في الموقع التواصلي « فايسبوك » على الهاشتاغ التالي: #amuddu_xef_tghuri

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.