للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mercredi 11 janvier 2017 - 8:02

إكنيون: مدرسة بلا سور و حجراتها مهددة بالإنهيار

توصّل الموقع بنسخة شكاية، وجهها سكان دوار « أتعوي » التابع لجماعة « إكنيون » إقليم تنغير إلى كل من السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تنغير و السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، يلتمسون فيها التدخل العاجل لوقف « الخطر الذي يهدد تلاميذ و أساتذة فرعية أتعوي التابعة لمجموعة مدارس بوكافر » و ذلك لأن « قاعتي الفرعية، المشيدة بما يسمى البناء المفكك مهددة بالإنهيار في أية لحظة » كما جاء في نص الشكاية.
و يضيف المشتكون أن ذات الفرعية لا تتوفر على سور و تتواجد بالمحاذاة من الطريق الإقليمية رقم 1521 الرابطة بين تنغير و إكنيون و التي يتم تعبيدها حاليا، مما يجعل تلاميذها عرضة لخطر حوادث السير و المؤسسة عرضة للتخريب و دخول الغرباء و الحيوانات الضالّة إليها.
و طالب المشتكون من المسؤولين تعويض قاعتي المؤسسة بأخرى تتوفر فيها ظروف السلامة و التحصيل العلمي، و إحاطة المؤسسة بسور.

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1
    حماد says:

    رغم الخطورة التي تشكلها هذه الحجرات القابلة للانهيار في اية لحظة فان رئيس جمعية اباء واولياء الثلاميذ وكذلك مدير مجموعة مدارس بوكافر لم يحركا ساكنا . هذا يعني انهما لم يزورا بثاثا هذه الفرعية او انهما لايباليان .وعند وقوع سوء لاقدر الله ستتحمل احوال الطقس من ثلج او رياح مسئولية الواقعة هذا هو حالنا وهكذا تبرر اسباب وقوع المصائب .