للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mercredi 31 août 2016 - 9:01

بعد خمس سنوات … معتصم إميضر إلى أين؟

موقع دادس انفو

خلد معتصم اميضر أواخر الشهر الماضي، عيد ميلاد حركة على درب 96 الخامس،  ليدشن الاميضريون العام السادس لاطول اعتصام في التاريخ الحديث، فقد شهدت إميضر يوم 31 يوليو الماضي احتجاجيا حافلا عبروا من خلاله على اصرارهم وتشبتهم بملفهم المطلبي،

 

وقد شكل اليوم مناسبة لاسترجاع اهم محطات الحركة في مسارها النظالي ضد شركة معادن اميضر،  كما ناقشوا كما كل يوم كيفية تعامل الأطراف المعنية مع القضية، ابتداء بالتجاهل و الحصارين الأمني والإعلامي المفروضين على احتجاجات إميضر ثم القمع والاعتقال الذي طال المحتجّين، و قدم المعتقل السابق للحركة -مصطفى أشطوبان- نبذة عن حيثيات و ظروف اعتقاله و سجنه لمدة أربع سنوات ظلما و علاقة هذا الفعل الشنيع بنضال ساكنة إميضر كتجربة لابد منها في الطريق إلى نزع الحقوق المهضومة على حدّ تعبيره.
هذا بالإضافة إلى عرض أهم العراقيل التي فرضها المخزن أمام الساكنة من جهة التواصل مع الأطراف المعنية خصوصا الشركة المنجمية، حيث أشار متحدث باسم الحركة إلى أن جميع اللقاءات التي جرت بين لجنة حوار الحركة و المسؤولين لم ترتق إلى مستوى الحوار نظرا لانعدام الجدية و المسؤولية من جانب ممثلي السّلطات و من جانب مسؤولي الشّركة، بل كانت مجرّد لقاءات مارطونية بوليسية و استنزافية لطاقات المحتجّين خصوصا بعد محاولة الالتفاف على حقوق الساكنة سنة 2012 بعد إبرام بروتوكول اتفاق مع منتخبي إميضر الفاقدين للمصداقية والشرعية.

 

بداية السنة السادسة للاعتصام يجب ان يطرح اكثر من علامة استفهام حول الحركة الحقوقية والنقابية والسياسية والحزبية والمدنية بالمغرب بشكل عام وبالجنوب الشرقي بشكل خاص وبالمحيط المنجمي لاميضر بشكل اخص، وادوارها في التضامن النضالي، كما تسائل ذات الاسئلة الحركة والمعتصمين حول استراتجياتهم ومدى راهنية القراءة النقدية للتجربة، فالبعض يرى ان « اقصاء » المعتصمين للفعاليات المنتمية للمحيط المنجمي بشكل عام من الملف و « مركزة » النضال في مطالب تخص الاميضريين فقط كان خطا تاريخيا للحركة،

 

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.