للتواصل معنا : contact@dades-infos.com
أخر تحديث : mercredi 16 octobre 2013 - 2:57

بومالن دادس: إمام مسجد يفتي بتحريم سلام الرجل على الرجل بالوجه

موقع دادس أنفو

خلق إمام مسجد امزيلن ببومالن دادس الجدل بعد أن أفتى في خطبة يوم العيد الماضي بتحريم سلام الرجل على الرجل بالوجه، وقال بضرورة الاكتفاء بالمعانقة، وقال أنه لا يجوز أن يلامس خد الرجل خد صاحبه. وقد عاد هذا الجدل ليحتد هذه الأيام أيضا بمناسبة عيد الأضحى لغرابة هذه الفتوى ولتعارضها المطلق مع ما اعتاد الناس بالمنطقة فعله دون أن ينتج عن ذلك أي فتنة أو مشاكل.

 

إذ يقول البعض أن تقبيل الرجال بعضهم لبعض في الوجه مكروه إلا لقادمٍ من السفر ونحوه، مستدلين بما ورد في الاذكار للإمام النووي : وأما المعانقة وتقبيل الوجه لغير الطفل ولغير القادم من سفر ونحوه فمكروهان، ويدلَّ على الكراهة ما روي في كتابي الترمذي وابن ماجه عن أنس رضي الله عنه قال: قال رجل: يا رسول الله؛ الرجل منَّا يلقى أخاه أينحني له؟ قال: لا. قال: أفيلتزمه ويقبله؟ قال: لا. قال: فيأخذ بيده ويصافحه؟ قال: نعم. قال الترمذي: حديث حسن. 

 

وكما نلحظ فإن الحكم هنا  هو الكراهة وليس التحريم فما الذي جعل البعض يدفع بالحكم بالتحريم.


هذا ويذهب البعض الاخر إلى أن تقبيل الرجل وجه صاحبه إذا قدم من سفرٍ ونحوه لا بأس به، ما رواه
الترمذي عن عائشة رضي الله عنها قالت: قدم زيد بن حارثة المدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي، فأتاه فقرع الباب فقام إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم عريانًا يجر ثوبه، والله ما رأيته عريانًا قبله ولا بعده، فاعتنقه وقبله. 


معتبرين أن محل الكراهة لتقبيل غير القادم من سفرٍ أو الجواز للقادم من السفر ونحوه، إنما هو مع الشهوة.

 

ويسجل المتتبعون تزايد مثل هذه الفتاوى المثيرة للجدل، وكذا تزايد نسب التشدد والتعصب في إصدار الأحكام والفتاوى مما ينذر بتنامي بؤر التطرف والعنف بالمنطقة.

تنبيه: ما ينشر في موقع دادس-أنفو، يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع "دادس أنفو" الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ويشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: موقع "دادس أنفو" يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش الجاد وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1
    ali says:

    أنا متفق تماما مع هذا الإمام لأن السلام بالوجه دخيل علينا في هذه المنطقة حيث كان أجدادنا يكتفون في السلام بتبادل تقبيل الأيدي فقط .وعندما يفتي الإمام بعدم تقبيل الوجه فليس في ذلك أي شيء يثير الجدل ولا يساهم في تزايد نسب التشدد ولا التعصب ،بل العكس سيساهم في ترسيخ الأخوة التي كانت بين أجدادنا عبر العصور ،زيادة على ذلك فهو لايتنافى مع ديننا الحنيف.