للتواصل معنا : contact@dades-infos.com

تصنيف ربورتاج

صرخة ساكنة تغصى بجبال صاغرو، تطالب برفع تأثير السيانور الذي يهدد صحتهم

بتاريخ 20 Fév, 2016

الجريدة 24 -أمنية المستاري من منطقة تغصى، بقلب المغرب العميق بإقليم تينغير، انطلقت صرخة الساكنة المحلية تطالب برفع تأثير مادة السيانور على المنطقة، ” السم ” الذي يتهدد صحتهم. ساكنة وجدت نفسها لعقود وهي تجاور منجم “تيويت” الذي لا يبعد عن أقرب منزل سوى بحوالي 40 متر، ” ما استافدنا والوا من مجاورتنا لهذا المنجم، لا وجود لأي منحة اللهم محنة يومية مع المضاعفات الصحية الناتجة عن تبعات التلوث، الذي يقصفنا به يوميا، في غياب” يقول أحد ساكنة المنطقة بصوت مبحوح جعله يقطع كلامه ثم استطرد قائلا: بهذه المنطقة تنعدم البنيات التحتية الأساسية، طرق تغصى هي مجرد (بيست) زادت من ردائتها أشغال المنجم الذي يستخرج منه الذهب”. “منجم تيويت قتل حلمنا في التنمية وقضى على فلاحتنا” “تكالبت علينا الظروف” هكذا يعلق مسن…

القصة الكاملة لاغتيال عمر خالق « ايزم ن صاغرو »

بتاريخ 31 Jan, 2016

  موقع دادس انفو – خاص – من هو عمر خالق « ايزم ن صاغرو » // ولد « شهيد الحركة الثقافية الأمازيغية والقضية الأمازيغية » عمر خالق « إزم » بقرية إكنيون بصاغرو يوم 26/08/1990 ، درس مرحلته الإبتدائية بمسقط رأسه بمجموعة مدارس بوكافر ثم إنتقل إلى إعدادية عسو أوباسلام بإكنيون بنفس مسقط رأسه، بعد ذلك التحق بثانوية بومالن دادس لإتمام دراسته الثانوية، حيث احتضنته « الحركة الثقافية التلاميذية الأمازيغية » بومالن دادس هنا انطلقت الشرارات الأولى لوعي إزم بالقضية الأمازيغية، في سنة 2011 حصل على الباكالوريا شعبة الآداب و العلوم الإنسانية ليلتحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة القاضي عياض « أمور ن أكوش » بشعبة التاريخ والحضارة، وقتها لم يكن…

وكالة أنباء الأناضول: هكذا بُني الحي اليهودي بتنغير ليكون دافئا شتاء وباردا صيفا

بتاريخ 26 Nov, 2015

ما تزال بنايات الحي اليهودي في تينغير منتصبة، بالقرب من واحة وادي درعة، تحتفظ بكنهها الطبيعي والتاريخي والجمالي، دافئة شتاء وباردة صيفا. ويضم الحي اليهودي في تينغير أكثر من 300 مسكن، يقع داخل قصبة تم تشييدها قبل 7 قرون، وتضم بداخلها، إلى جانب المعبد اليهودي، مسجدا بني قبل 4 قرون بالطين وسعف النخيل. يقول أحمد الجزولي، رئيس جمعية « مقورن » للتنمية، إن « سقوف مباني قصبة الحي اليهودي استعملت فيها جذوع النخل وأغصان شجرة الصفصاف والقصب، وكلها مواد محلية متوفرة في المنطقة بكثرة من واحات درعة ». وما تزال تلك المباني صامدة منذ قرون في وجه عوائد الزمن إلى اليوم، بينما يضيف الجزولي أن السر في كون أزقة هذه القصبة دافئة شتاء وباردة صيفا يكمن في بنائها بالتابوث، الذي هو مزيج من الطين والتبن. لا…

تازارت إزضان »:أكلة مكونية-دادسية عظيمة الفوائد تصل حتى إسرائيل »

بتاريخ 13 Nov, 2015

إعداد: مصطفى ملو شكر خاص و خالص ليوسف أيت صالح أمين « تعاونية شريحة صاغرو بزاوية البئر-خميس دادس » 1-مدخل عام تشتهر واحتي مكون و دادس بشجر التين الذي يعتبر من الأشجار المستوطنة بالمنطقة,ومن الأدلة على أنه شجر أصلي في المنطقة وليس وافدا عليها كما قد يعتقد البعض,أننا و أثناء معاينتنا الميدانية صادفناه في أماكن وعرة و على علو شاهق يصعب الوصول إليها,مما يعني أنه(شجر التين) نبت في هذه الأماكن « نبتا ذاتيا » وليس »بفعل فاعل » عن طريق الغرس,أي أن منشأه و منبته في المنطقة,و مما يزيد من ترجيح الأصل المحلي للتين المكوني و الدادسي ما ذهبت إليه الباحثة فاطمة عمرواي حين قالت »…يعتقد أن جنبات واد دادس عند اكتشافه على يد مولاي باعمران,كان غابة من أشجار التين و الزيتون,وهو اعتقاد يطرح مجموعة من التساؤلات,ويجعل شجر التين شجرا…

« أفرا afra » الساقية الكبيرة التي تهدد باستمرار طمأنينة أكثر من 32 أسرة بالخميس-ن-دادس

بتاريخ 4 Sep, 2015

بقلم عبد الرحمان العبدي شهد الجنوب الشرقي في الآونة الأخيرة تساقطات مطرية مهمة الشيء الذي جعل جميع الأودية تفيض بالمياه، خاصة أسيف ن دادس الذي إجتاح الحقول و المزروعات المجاورة له في أكثر من مناسبة. فمنطقة خميس ن دادس كغيرها من المناطق لم تسلم كذلك من هذه الفيضانات و ما سببته من خسائر و تخريب للحقول التي تقع على جنبات الوادي، جراء إنجراف التربة و إقتلاع المياه للأشجار. إن ما يميز منطقة خميس ن دادس وجود الساقية الكبيرة المسماة محليا ب « أفرا », وأفرا كلمة أمازيغية تعني « السلام أو السلم », وهذا الإسم أطلق عليها بعد وضع معاهدة بين القبائل التي تسقي الحقول من مياهها. فنظرا للنزاعات التي كانت تنشب بين السكان في القديم و التي قد تصل إلى…

« الجوز المكوني »..من الغرس إلى الجني و التسويق

بتاريخ 31 Août, 2015

إعداد مصطفى ملو تشتهر واحة مكون بإنتاج الجوز,إذ يبلغ عدد أشجاره بالواحة حسب إحصائيات المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي فرع قلعة مكونة ما مجموعه 3420 شجرة. في هذا المقال الذي يندرج ضمن سلسلة مقالاتنا التعريفية بواحة مكون و ما تزخر به من مؤهلات,سنحاول و لأول مرة نشر معلومات عن « الجوز المكوني » لفائدة الباحثين و الطلبة و المهتمين و عموم القراء. 1-غرس الجوز في واحة مكون يسمى الجوز محليا « دّوج Dduj  » سواء بالنسبة للأشجار أو الثمار,و الذي من خلال المعاينة الميدانية يتضح أنه يأتي في مقدمة الأشجار المثمرة المنتشرة في الواحة. حسب الروايات الشفوية,فإن الفترة الممتدة من يناير إلى أواخر مارس تعتبر الفترة المثالية للغرس,و تتم عملية الغرس تلك عن طريق دفن حبات الجوز في التراب مع مراعاة أن يكون الجزء الذي تلتصق به…

جني التين بواحة مكون..أنواع مختلفة و ثقافة متجذرة

بتاريخ 12 Août, 2015

إعداد:مصطفى ملو لعل الزائر لواحة مكون هذه الأيام و خاصة لعاصمتها بوتغرار تسترعي انتباهه أفواج من نساء و فتيات يتمشين على جنبات الطريق,حاملات سلالا مصنوعة من القصب,فيتساءل في قرارة نفسه إلى أين هن ذاهبات؟ إنه موسم جني التين الذي يبدأ في المنطقة مع أوائل شهر غشت و يستمر حتى أوائل شهر شتنبر على عكس باقي المناطق الأخرى التي يبدأ بها في مستهل شهر يوليوز,و يرجع سبب هذا التأخر إلى الطابع الجبلي لمنطقة إمكون مما يعطيها مناخا معتدلا لا يساعد على نضج المحصول بسرعة كما يجعله في حاجة إلى وقت أكبر. تسمى الحبات النيئة التي تظهر على أشجار التين في بداية…

وكالة انباء الأناضول: »مضايق تودغى ».. محج متسلقي الجبال بمنطقة شمال إفريقيا

بتاريخ 19 Juil, 2015

على بعد نحو 14 كيلومتراً من واحة تنغير الجميلة، بالجنوب الشرقي، تنتصب « مضايق تودغى » بين جبال شاهقة وقلاع تجعل من لون الطين سيد المكان.. وتمتد على مسافة 25 كيلومتراً، وهي عبارة عن مكونات صخرية صلدة لا تتعرض للكسر بيسر، لونها أحمر، لا يقل علوها عن 300 متر، يخترقها وادي تودغى الذي يجري على مدار العام. يقول علال الفاضلي، رياضي محترف لتسلق الجبال، « تضم تودغى 500 مسلكاً للتسلق مجهزاً بنقاط ارتكاز ».. وبحسب الفاضلي فإن ما يميز ممارسة رياضة تسلق الجبال في هذه المضايق، هو أن الرياضي لا يتعرض لحوداث، إذا ما التزم بقواعد السلامة الصحية. ومن أشهر الأبطال العالميين، الذين يترددون على هذه…

بوتغرار عروس مكون السياحية أو فرنسا الصغيرة كما يسميها شبابها

بتاريخ 11 Juil, 2015

إعداد :مصطفى ملو 1-الموقع الجغرافي على بعد 25 كيلومترا إلى الشمال من قلعة مكونة تتربع بلدة بوتغرار الساحرة على ضفاف وادي مكون و التي يطلق عليها شبابها لقب « فرنسا الصغيرة »,و رغم بحثنا المضني و سؤالنا المتكرر فإننا لم نتمكن من معرفة أصل و حيثيات هذا اللقب. بوتغرار تنتمي ترابيا لجماعة إغيل نومكون المؤسسة سنة 1992 والبالغ عدد سكانها أكثر من 22 ألف نسمة و إلى دائرة بومالن دادس-إقليم تنغير. تتمتع بوتغرار بموقعها الاستراتيجي الرابط بين مناطق عدة كأزيلال(أيت بوكماز) و ثلاثاء أيت حمد شمالا و منطقة إمغران غربا عبر نفق « إمي نلغار »,الذي يعتبر معبرا إجباريا للراغبين بالتوغل في هذه الجبال,كما أنها لا تبعد عن وادي دادس من الجهة الشرقية سوى ب15 كيلومترا عبر طريق غير معبدة تسمى « تلتفراوت » التي توصل مباشرة إلى إحدى…

ما بعد الفيضانات .. غياب الدولة والتفاتة المجتمع المدني

بتاريخ 7 Juil, 2015

  كما لا يخفى على أحد ، فقد عرفت بلادنا خلال السنة الجارية أمطارا كثيرة ومهمة، فبالرغم من أن الجميع استحسنها وفي انتظارها بأحر من الجمر، وذلك لكونها أعادت المياه الى مجاريها في مختلف المناطق بعد سنوات من الجفاف والقحط ، لكنها بالمقابل أحدثت فيضاناتها خسائر بشرية و مادية  فادحة، تناقلتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بمختلف ألوانها بشكل كثيف وصل مداها الى خارج الحدود، فكان للإعلام الدولي نصيبه منها ، وذلك نظرا لهول الكارثة ، فقد أتت السيول على الاخضر واليابس ، فجرفت معها البشر والبنيان ، والطرق والقناطر ، والانعام والحرث … ومنطقة ألنيف بإقليم تنغير المتواجدة بسفوح الجنوب الشرقي المغربي هي الاخرى لم تسلم، ولم تشكل استثناء من بين…

الزاوية الناصرية بتمكروت.. جنة المخطوطات تصبح مقصدًا للمرضى النفسيين

بتاريخ 5 Juil, 2015

يصفها المؤرخون بـ «أم الزوايا» في بلاد المغرب، تخرّج منها عدد كبير من العلماء أبرزهم العالم الحسن اليوسي المغربي. كان فيها أكثر من 10 آلاف مخطوطة، بقي منها الآن نحو 4 آلاف، بعد أن نقل العديد منها إلى الخزانة الحسنية (خزانة القصر الملكي) والمكتبة الوطنية (حكومية) في العاصمة المغربية الرباط. تأسست الزاوية الناصرية على يد الشيـخ عمرو بن أحمد الأنصاري سنة 1575م، في قرية تمكروت الواقعة على بعد 18 كيلومترا شرق مدينة زاكورة، جنوب شرقي المغرب، وارتبط اسم الزاوية باسمه، ثم دعيت بالزاوية الحسينية نسبة إلى الشيخ عبد الله بن حسين الرقي، الذي خلف الشيخ المؤسس، قبل أن تسمى من جديد بالناصرية بتولية محمد بن ناصر. وبعد أن كانت الزاوية ملاذا لأكثر من 1200 طالب علم، يحجون إليها كل عام، فقد أصبحت…

موسم الحصاد بواحة مكون بين الأمس و اليوم..عادات في طور الانقراض

بتاريخ 28 Juin, 2015

مصطفى ملو إهداء إلى: – مرشدي و دليلي عمي موح أيت موح -عائلة لحسن أيت عدي دوار إمزيلن – تلامذة إعدادية ألمدون الذين لا يعرفون معنى العطلة الصيفية -كل من تحمل فضولي و صبر على أسئلتي المتكررة أحيانا و الغبية أحايين أخرى و أنت تتجول هذه الأيام(من أواخر ماي إلى أواخر يونيو) في حقول واحة مكون,حيث الجو معتدل لا تتجاوز حرارته القصوى 30 درجة,تتناهى إلى مسامعك أهازيج النساء و زغاريدهن القادمة من بعيد,و يعطر أنفك أريج أزوكني (الزعتر) و إزري(الشيح الذي تضعه « العاملات » على رؤوسهن لاعتقادهن بأنه يهديء الأعصاب و يذهب الإرهاق) و نبتات أخرى مختلف ألوانها تفوح منها رائحة زكية. إنه موسم الحصاد و الكل في حركة دؤوبة كخلية نمل تصارع…

نيازك المغرب.. تجارة عابرة للحدود من الصحاري الى المتاحف العالمية

بتاريخ 1 Juin, 2015

ا ف ب قبل أربع سنوات شاهد سكان قرية في الجنوب الشرقي للمغرب تسمى « تيسنت »، كرة نارية مضيئة تخترق أجواء المنطقة بسرعة كبيرة، وترتطم بالأرض على بعد كيلومترات من قريتهم الهادئة. حدث ذلك بالضبط في إحدى ليالي شهر يوليو (تموز) 2011، ليعلم أهل القرية بعد ذلك بشهور أن ما شاهدوه كان نيزكا فضائيا من نوع نادر، بحسب مراسل الأناضول. بعدها، شد العلماء والهواة الرحال إلى « تيسنت » بحثا عن عينة من هذا الحجر الجديد، الذي جادت به السماء على جنوب المغرب، كما تحركت شبكات عالمية لتهريب وتجارة النيازك والأحجار الكريمة في منافسة شديدة للظفر بجزء من الحجر الثمين. بعد ستة أشهر من السقوط، نقلت صحيفة « نيويورك تايمز » الأمريكية أن ما اصطلح عليه ب »نيزك تيسينت »، حجر فضائي قادم من كوكب المريخ، وقد اشتراه متحف…

ورزازات: نساء الكومبارس اللواتي انتهى بهن المطاف في حضن الدعارة

بتاريخ 26 Mai, 2015

حين تقودك قدماك لزيارة جمعية المشكاة للأطفال المتخلى عنهم ويتامي مدينة ورزازات، ستكتشف حجم الضرر المادي والمعنوي الذي تكبده ضحايا مدينة السينما العالمية، وستتوقف عند حكايات حزينة لنساء جئن إلى المدينة أملا في الكسب من أدوار كومبارس في أفلام عالمية لينتهي بهن المطاف في أحضان الرذيلة. فجأة ظهرت دور الدعارة في مدينة محافظة كانت نساؤها لا يتجرأن على الخروج إلى الشارع العام، وظهر أطفال بلا هوية ولا أصول، حملوا فجأة صفة الأطفال المتخلى عنهم من طرف آبائهم ومن طرف المجتمع، ليصبحوا عرضة للشارع. في حي تصومعت وتاوريرت تتفشى الدعارة ومشتقاتها، وتصبح تجارة المخدرات عنصرا أساسيا في المشهد اليومي لحي سقط من ذهن التنمية. في هذا التحقيق، نتابع حكاية نسوة حللن أهلا بورزازات ولم يعشن سهلا، بل قضين حياتهن تحت قبضة الاستعصاء،…

بُوذنيب : هُناك حيثُ يَسكن الكَثير مِن الألَم !

بتاريخ 23 Mai, 2015

ريبورتاج : *حفيظ كرومي لم تَشفع لَها مُتاخمتها للحُدود المَغْربية الجَزائرية ولا تَاريخها الطلائعي في دَحض التغَلغل الاستعماري بالمغرب، من الانفلات من كَثيرٍ من المشاكل المرتبطة بالتأهيل الحَضري وبمَشاريع تنموية أعطَى الملك محمد السادس انطلاقتها قبل سِت سَنوات، ولازالت تعتريها ثَغرات عديدة على مُستوى التنفِيذ والجَودة، وأخرى مُرتبطة بالأراضي الجَماعية لم ينته لا أصَحابها ولا الراغبين في الاسْتثمار فيها إلى طَريق يفتح بوابة التنمية بالمِنطقة. هي مَدينة بوذنيب، أو مَرقد الجنرال أوفقير كما يُسميها من عَايشوا فترتَه، تَحكي في صَمت قصص حزِينة، مدينة تَوفرت في فترة سَابِقة على مَطار للطائرات الحربية والطائرات المَدنية المُتوسطة والصغِيرة ومُستشفى جِهوي للعَمليات الجِراحية. مَركز صِحي وَحيد … لأزيد من 16708نسمة مَركز صِحي عُلقت فوق بنايته قبل عَهد قريب لوحة كتب عليها « المستشفى المحلي »، وأُثيرت مشاكله في كَثير…

« مهرجان الورود » لم يطمس ذاكرة « معتقل قلعة مكونة الرهيب »

بتاريخ 17 Mai, 2015

موقع دادس أنفو – متابعة خاصة – وكالات نشر موقع DW  الألماني تقريرا مقتضبا عن الدورة 53 لمهرجان الورود بقلعة مكونة، تحت عنوان « قلعة الجمال والورد..وذكرة سجن رهيب »، يقول التقرير المصور: « تحتفل مدينة قلعة مكونة المغربية الواقعة على مرتفعات جبال الأطلس سنويا بمهرجانها التقليدي »موسم الورود »، بمناسبة جني الورود التي تصنع منها عطور شهيرة عالميا. دوهو إيكن، حسناء أمازيغية، اٌختيرت ملكة جمال دورة المهرجان، تتويج دوهو إيكن بلقب ملكة جمال الورود في الدورة 53 لمهرجان الورود بقلعة مكونة، وتبدو الملكة « دوهو » محاطة بوصيفتيها. وهي مناسبة للاحتفاء بجمال المرأة الأمازيغية والطبيعة الخلابة لهذه المنطقة المعروفة باسم « دادس ». ويضيف المقال…

مضايق أكوتي بإغيل نومكون سحر الطبيعة و هدوء المكان

بتاريخ 12 Mai, 2015

مصطفى ملو على بعد حوالي أربعين كيلومترا من مركز قلعة مكونة في اتجاه إغيل نومكون و على واد القاضي(أسيف نلقاضي) تنتصب جبال شامخة راسمة صدفة أو عن سبق إصرار و ترصد مضايقا غاية في الحسن و الجمال,فهنا تمتزج روعة الطبيعة العذراء و هدوء المكان ببساطة الناس و طيبوبتهم لتعطي رونقا خلابا يستهوي محبي الاستكشاف و السياحة الجبلية القادمين من مختلف بقاع العالم. فرغم غياب التجهيزات السياحية من طرق معبدة و فنادق و مواصلات و أماكن للاستراحة(حيث يتسابق المرشدون السياحيون لحجز المكان الوحيد وسط المضايق) إلا أن مضايق أكوتي تعتبر محطة لا محيد عنها في برنامج هواة المشي عبر الجبال الذين يلجون المنطقة. قبل الوصول إلى هذه المضايق تنطلق الرحلة من بلدة بوتغرار السياحية التي تعتبر بحق عروس وادي مكون أو « فرنسا الصغيرة »…

هراس الحجر بإغيل نومكون شفاء و رزق للناس

بتاريخ 3 Mai, 2015

مصطفى ملو و أنت تتجول هذه الأيام(أيام الربيع) في السوق القروي لإغيل نومكون الذي ينعقد كل يوم سبت,تسترعي انتباهك أكوام من نبتة تعرض للبيع أو الشراء جنبا إلى جنب مع الورد الذي تشتهر به المنطقة و البيض البلدي و اللوز و التين المجفف و ما تنبته أرض إمكون من فومها و عدسها… حافلات صغيرة « Transit « تستقبل البائعين الذين يتكونون في الغالب من الأطفال و النساء الراغبين في بيع ما جمعوه من ثروة !. فمن هذه الثروات الطبيعية التي حبا بها الله هذه المنطقة نبتاتها الطبية و العطرية التي يجهل الكثير من أسرارها و فوائدها,و التي من بينها تلك العشبة المسماة « هراس الحجر » أو « Tuga n Tyzzal » أي نبتة الكلى,التي تفترش مناطق إمكون رفقة أخواتها المتوحشة من شيح و زعتر بري و نعناعيات جبلية(تيمدجة,فليو…). *الاسم…

التعليم في الوسط القروي الرحل وشبه الرحل اي تكافؤ للفرص نموذج رحل تنغير بالجنوب الشرقي

بتاريخ 22 Avr, 2015

تعاني العملية التعليمية في الوسط القروي من الكثير من الإكراهات، التي تحد من أي توسع كمي أو نوعي لها في ظل معطيات تطبع المجتمع القروي كوسط محكوم بمعادلة المركز والهامش، بما تفرضه من تعامل لا متوازن بين معطيات طرفي المعادلة، هذا بالإضافة إلى الضغوطات السوسيوثقافية، و الاكراهات المتعلقة بطبيعة المجتمع القروي. وإذا سلمنا بمعطى عدم تجانس المجتمعات القروية، فإن المشكلة ستكتسي أبعادا ودلالات عميقة بالنسبة للمجتمع القروي، في شقه المتكون من الرحل، الذي تصب فيه العوامل الذاتية والموضوعية في اتجاه معاكسة الفعل التعليمي لاسيما وأننا إزاء مجتمع تنعدم فيه خاصية الاستقرار بتظافر مع طبيعة الدهنيات وتباين حجمالإمكانيات إضافةإلى ضعف البنيات التعليمية الأساسيةأو انعدامها مطلقا. فكيف تعمل هذه العوامل على تحديد المسار التعليمي في المجتمع القروي؟ ثم هل وقفت الجهود المبذولة في…

قصص مغاربة خارقون للعادة: محمد خليل من بومالن دادس »التحدي ليس له علاقة بالجن »

بتاريخ 19 Avr, 2015

هم أشخاص يمتلكون قوى داخلية خارقة تميزهم عن باقي الأشخاص، يقدمون عروضا تقشعر لها الأبدان ولا يصدقها العقل. منهم من يأكلون شفرات الحلاقة والزجاج، ومنهم من يجرون الشاحنات والمروحيات بواسطة عيونهم، فيما تدوس السيارات .على آخرين من دون أن يصابوا بأي مكروه. وبالرغم من تحطيم هؤلاء أرقاما قياسية وتشجيعهم من قبل بعض المتفرجين إلا أن الكثيرين يتهمونهم بالسحر والشعوذة . الأخبار » تسلط الضوء، خلال هذا الملف، على أبطال مغاربة يمتلكون قوى خارقة وتكشف أسرارا مثيرة عن هذا العالم الغريب » «محمد خليل: «التحدي ليس له علاقة بالجن محمد خليل هو بطل رياضة التحدي من بومالن دادس، اشتهر بوضعه السيف على صدره ودفع سيارة…