للتواصل معنا : contact@dades-infos.com

تصنيف تاريخ و تراث

قصبة في وادي دادس تحتضر، فهل من منقذ؟

بتاريخ 20 Jan, 2013

السكن المتمثل في القصبات يعد من أنماط البناء المتجدرة في تاريخ الجنوب الشرقي وفي حوض دادس بالخصوص. مع دخول المعمر الفرنسي، ظهرت طبقة من ذوي النفوذ والسلطة إتّخدوا القصبات كسكن لهم تميزا عن باقي السكان ودلالة عن وضعيتهم الميسورة أمثال القائد « موحداش » ممثل التهامي الكلوي بالمنطقة. خلال شهر رمضان المنصرم دفعني حب الاستطلاع و البحث، الى القيام بزيارة لقصبة « موح داش »(1939 تاريخ بنائها التقريبي)المتواجدة بقصر اغرم ملولن بايت موتد على مقربة من مقر الجماعة القروية لايت يول ، بمعية اصدقاء فعلا تأسفنا لحالها الشي الذي دفعني الى دق ناقوس الخطر بحيث استغليت فرصة حضور عامل اقليم تينغير الى مقر الجماعة السالفة الذكر في اطار انشطته التواصلية مع الساكنة، وأخذت مداخلة في هذا الباب بحيث قمت بإخباره بالوضعية المزرية التي تعيشها…

2963 أسوكاس أمازيغ إفولكين

بتاريخ 11 Jan, 2013

سنة أمازيغية سعيدة أيتما، إستما في المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا، مصر، جزر الكناري، موريطانيا، مالي، تشاد، النيجر، بوركينا فاصو و إمازيغن المهجر وأصدقاء إمازيغن و المدافعين عن الأمازيغية في كل بقاع الدنيا وكذا معتقلي الحركة الأمازيغية. لقد ارتبط التقويم الأمازيغي بالطبيعة و بحدث تاريخي هام تمثل في انتصار الأمازيغ بزعامة القائد الأمازيغي شيشونغ على آلة القمع و التقتيل و الجبروت و النهب الفرعونية إبان حكم رمسيس الثاني و ذلك قبل 950 سنة من ميلاد السيد المسيح عليه السلام. بعد هذا الحدث، دأب الأمازيغ على الإحتفال بذكراه كل سنة، و ذلك باختيار 13 يناير كيوم رأس السنة الأمازيغية، التقويم الذي كان في نظرهم يفصل بين فترتين مناخيتين، فترة البرد القارس و فترة الإعتدال، و فيه تتغير أطوار الحياة لدى معظم النباتات،…

التقويم الأمازيغي تقويم فلاحي ـــ بووماي إبراهيم

بتاريخ 9 Jan, 2013

التقويم الأمازيغي تقويم زراعي يستعمل في دول اتحاد المغاربي؛ وهو تقويم فلاحي تم ابتكاره من أجل تنظيم الدورات الزراعية بدلاً من تقاويم الأمم الأخرى. فالتقويم الأمازيغي، من بقايا التواجد الروماني في موريطنية؛ فهو من التقاويم المتبقية للتقويم اليولياني الروماني الذي استعمل في أوروبا قبل إدخال التقويم الجريجوري الذي ما يزال قيد الاستعمال لدى الأمم المسيحية. فأسماء الشهور في التقويم الأمازيغي مشتقة من اللاتينية أول شهوره « ينير » (وهو بداية السنة عند الأمازيغ) يتوافق مع يوم 13 يناير من التقويم الجريجوري، والذي يتزامن مع الإزاحة التي تراكمت خلال القرون بين التواريخ الفلكية والتقويم اليولياني. عكس، ما ذهب إليه بعض الباحثون، فلم يتم قط أسلمة شهور السنة الأمازيغية بل شهور السنة القمرية هي التي أسلمت، فصارت تحمل أسماء أمازيغية. فشعبان صار / تارتيولت ،…

الرُّحَّل بالمغرب.. موروث حضاري وذاكرة منسية – ذ.سعيد مطيع

بتاريخ 7 Jan, 2013

ذ.سعيد مطيع لاشك أن الترحال عبر تاريخ شمال إفريقيا، ومنذ ما قبل الميلاد، هو نمط عيش ميز الإنسان بالمنطقة حتى أن الرحل سموا بالنوميديين (nomades)، وبهم سميت شمال إفريقيا بنوميديا لكثرة تنقلاتهم وحركيتهم الدءوبة والمستمرة في المجال، ضمانا للعيش لما تحمله الكلمة من معاني الحرية أولا، والحرص الشديد على ضبط مجالاتهم الطبيعية وحدود أوطانهم وحمايتها من كل أشكال الاحتلال والتوغل الأجنبي ثانيا. وكلف هذا الوضع الرحلَ غاليا مع مختلف الحضارات و »الدول » بالبحر الأبيض المتوسط، مع ما فرض ذلك من ضرورة التنظيم السياسي والعسكري والاقتصادي الذي تأتى بإحداث ممالك أمازيغية استطاعت إلى حد كبير الوقوف في وجه الغطرسة الرومانية والبيزنيطية والوندالية، مخلفة تنظيمات سياسية تصدت بقوة فيما بعد للممارسات الدنيئة للولاة الأمويين. ولقرون طويلة ظل هذا النمط لصيقا بشمال إفريقيا عامة، والمغرب…

الطقوس الاحتفالية بالجنوب الشرقي

بتاريخ 7 Jan, 2013

الاستاذ لحسن أيت الفقيه يحتل الاحتفال مكانة هامة بالجنوب الشرقي المغربي, إلا أنه لم يحظ، للأسف، باهتمام الباحثين المحليين و الأجانب.و لقد فكرت إدارة مهرجان مدينة الرشيدية في الدورة الرابعة من 12 إلى 16 يوليوز 2008 في إعداد أوراق حول العادات البائدة و الطقوس الاحتفالية القديمة بالجنوب الشرقي إلا أنها لم تتمكن من نشرها إبان الاحتفال لأسباب خاصة. و لقد أعجبت بالفكرة المشروع ووددت المساهمة بهذه الفقرات 1- عاشوراء بالجنوب الشرقي المغربي ما كانت كل مضامين الاحتفال بعاشوراء، في معظم النقط العمرانية بالجنوب الشرقي المغربي، مرتبطة بالدين الإسلامي كما يعتقد البعض. فاليهودية الأمازيغية هي التي أسست للاحتفال وأعطته دلالة سوسيوثقافية. وللتذكير فالجنوب الشرقي المغربي شهد قيام مملكة يهودية ، عاصمتها تزروت بواد الزيتون ـ واد درعة ـ الحالي…

السنة الأمازيغية محطة ودلالات لتاريخ عريق

بتاريخ 7 Jan, 2013

وكيم الزياني     لا شك في أن الاحتفال في كل مطلع سنة جديدة سواء ميلادية كانت أم هجرية أم أمازيغية تحمل دلالات رمزية وتؤرخ لحدث تاريخي معين ومن خلال هذا الحدث تستمد كل سنة تقويمها التاريخي، فكما هو معروف فالتقويم السنة الهجرية يؤرخ لحدث ديني ألا وهو هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، نفس الشيء بالنسبة لسنة الميلادية التي تؤرخ لحدث ديني كذلك هو يوم ميلاد المسيح عليه السلام. لكن ماذا عن السنة الأمازيغية التي لا تقل أهمية من حلول السنتين الجديدتين (الهجرية والميلادية) المعترف بهما رسميا، والتي يحتفل بها ويخلدها غالبية سكان شمال إفريقيا دون أن يدركوا حقيقة هذه المحطة التاريخية ودلالاتها الرمزية؟…

التاريخ من أكبر الطابوهات السياسية في المغرب على الاطلاق

بتاريخ 6 Jan, 2013

دادس انفو/ وارزازات تقرير كريم اسكلا – الجزء الثالث في سياق حديثه عن الاستغلال السياسي للدين، أشار الأستاذ أحمد عصيد إلى أنه في إطار تزوير التاريخ كانت الحركة الوطنية تشهر راية ما تسميه الظهير البربري، وتقول أن الظهير يهدف إلى تنصير البربر. ويتساءل في النهاية من تنصر؟ من تنصر واشتهر في العالم هم أفراد من عائلة  الحركة الوطنية.  وقال أن البعثات التبشيرية كانت في المغرب منذ 1858، ولم يتحدث عنها أي أحد إلى غاية 1930. لماذا لم تتحدث الحركة المسماة وطنية عن التبشير المسيحي إلى غاية هذا التاريخ؟ السبب حسب عصيد هو ذهاب الماريشال ليوطي الحليف للبرجوازية المدينية. حيث كان يعطيهم الامتيازات باعتبارهم كانوا يمارسون الوساطة بين الرأسمال الاستعماري والسوق المحلية، وعندما لم يصبحوا يستفيدون لأن الاستعمار غير سياسته واصبح يستغل البلد مباشرة…